اللهم صل على الإمام علي بن موسى الرضا المرتضى..  كل ما أقوله .. وكل ما أعنيه ... نابع من إحساسي بك أيها السلطان ..

قديما كنت أسعى لزيارتك ..والآن قلبي يهفو لسماع أسمك فيا سيدي الرؤوف .. أغدقت على الغزال  فيض من لطفك وكرامتك فتلطف على ضعفي و حرماني فأنت الغريب بحكم الأقدار لكنك السلطان هيبة وشرفا وقد أحييت بقدومك المبارك أرضا لطالما أرداها الفناء ...

سيدي يا شمس الشموس أيها الحبيب البعيد سأمضي عن هذه الدنيا وأنا مشتاقة لرؤية مشهدك المقدس فمتى يحين الوقت لأرتوي من منبع جودك لعل قلبي يهدأ وكياني يستقر ... أتُراك تبعث في طلبي وأنا العطشى لغديرك فرياض جنتك مزدان بألوان الزهور وقلب العاشق رقيق جدا وقد يدميه فراق اللحظات والثواني فكيف بالسنين أيها السلطان ثمة أمل يلوح في الأفق فسلام لك مادام في الروح رمق .

 

رشا عبد الجبار ناصر

مواضيع ذات صلة