عجل إمام الزمان ... فقلوبنا تصدح بأسمك ...  تتغنى بحروفك الغراء ..ترتقب فجرك الباسم على أحر من الجمر ؛ لعله اليوم المقصود ولعلها الجمعة ذاتها التي تنير فيها ظلمة أيامنا .. بعد ان حولها الفراق حالكة كسواد الليل ..

عجل سيدي الغائب الحاضر ... لعلنا نسمو ويصفو عيشنا بك ... فقد بلغت أرواحنا التراقي ...

عجل ... وسنذرف لك بدل الدمع قلوبنا على درب انتظارك...  

رشا عبد الجبار ناصر 

مواضيع ذات صلة