وَالطَّيِّبَاتُ لِلطَّيِّبِينَ وَالطَّيِّبُونَ لِلطَّيِّبَاتِ ...

انطلاقا من هذا القانون القرآني المحكم ، ولأن ليلى بنت ابي مرة الثقفي كانت طيبة ، كانت لها الحظوة من الإمام الحسين عليه السلام .

وليلى عربيّة الأصل كما يوضح ذلك انتماؤها لبني ثقيف ، تلك القبيلة ذائعة الصيت في الجزيرة بل وكلِّ البقاع العربيّة ، وهي ابنة لأبي مرة بن عروة بن مسعود الثقفي ، ومن النسوة الفاضلات في عصرها كونهــــا من بيت شريف وذا منعة خصوصــــــــــــــا من جهة انتماءها لجدها عروة بان مسعود احد زعماء العرب ورابـــــــــــــع أربعة ممــن سادوا العرب ، فضــــــــــــــــــــــــــــــلا عمن فسر فيه قوله تعالى : (( وقالوا لولا نُزِّلَ هذا القرآنٌ على رجلٍ من القريتينِ عظيم )) ، باعتبار ان قريشا كانت ترى أن القرآن كان يجب ان يُنزّل على أحد زعمائها وهما الوليد بن المغيرة عظيم مكة بحسب وصفهم، وعروة بن مسعود عظيم الطائف ، كما انه مّثل قريش يوم الحديبية لصلح رسول الله صلى الله عليه وآله يومها وكان كافراً ثم دخل الإسلام بعد فترة وأدخل بعض قومه وحاربه اخرون حتى رموه بالنبال واستشهد على اثر ذلك ، وما يحسب له أن سرح ستة من نسوته العشرة يوم اعلمه رسول الله صلى الله عليه وآله بأن يبقي لديه أربع منهن فقط بمقتضى التشريع الإلهي .

اما ابيها أبو مرة ، فكان له صحبة مع رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم ، اُمّها ميمونة بنت أبي سفيان بن حرب .

وقد تزوجها الإمام الحسين عليه السلام وأنجبت له علي الأكبر عليه السلام ، الذي كان له جمال محمدي وشجاعة علوية وكرم حسني وهيبة حسينية ، فكيف لا وهو " أشبه الناس برسول الله خَلقا وخُلُقا ومنطقا " ، وهي بذلك وفقت لأن تكون وعاءً لأشبه الناس طرّاً برسول الله صلّى الله عليه وآله ؛ كونها سامية المنزلة رفيعة القـــــــــــدر عالية المكانة شريفة عفيفة حسيبــــــــــــة .

 وما زال تأريخنا معلولا من ذكر شيء عن هذه السيدة الجليلة سواء عن ولادتها او وفاتها او حتى حضوراتها مع سيد الشهداء في معركة الطف .

  ولكن يكفيها فخرا فوق فخرها أنها زوج سيد شباب اهل الجنة وام شبيه رسول الله حيث تمنن عليها المنان في ان تدخل البيت النبوي من أوسع أبوابه .

فضلا عن كونها نالت من إيمان وحظوة عند الله جل شأنه ووُفقّت لأن تكون مع نساء البيت النبوة ، وما يحتويه من أجواء مفعمة بالمنح الإلهية وما عاشته من آلام آل بيت رسول الله صلوات الله عليهم وآمالهم ، وشاطرتهم في الأفراح والأتراح .

فسلام عليها يوم ولدت ويوم توفيت ويوم تبعث حية .

منى كريم

مواضيع ذات صلة