كيف يجوع العراقي وأبناء المرجعية بالميدان.. سلال غذائية من مرقد الامام الحسين (ع) الى ابناء الموصل والانبار واهالي وسط وجنوب العراق

اخبار وتقارير

2020-04-12

3323 زيارة

حين أطلقت المرجعية الدينية العليا دعوتها للتكافل الاجتماعي، بعد أن تفشت جائحة (كورونا)، وإعلان الحكومة المركزية حظرا شاملا للتجوال كإجراء احترازي للوقاية من الفيروس، امتدت يد الخير من العتبة الحسينية المقدسة لإغاثة المحتاجين، حتى أنها وصلت لأغلب محافظات العراق، وعلى دوران البوصلة، شمال، جنوب، غرب، شرق، ووسط البلاد، حيث أن عمليات ايصال المواد الاغاثة شاركت بها افراد، وهيئات، ومواكب، ومؤسسات، فكان شعارهم (كيف يجوع العراقي وأبناء المرجعية بالميدان).

وقال رئيس قسم المضيف التابع للعتبة الحسينية المقدسة مصطفى أبو دكه في حديث للموقع الرسمي، إنه "بتوجيه مباشر من ممثل المرجعية الدينية العليا، والمتولي الشرعي للعتبة الحسينية الشيخ عبد المهدي الكربلائي، انطلقت شحنات تحمل المواد الغذائية والخضروات الى عدد من محافظات العراقية من شمال وغرب العراق وحتى جنوبه".

وأضاف أن "هذه المبادرة جاءت تنفيذا لدعوة المرجعية العليا بالتكافل الإجتماعي، من اجل دعم العوائل الفقيرة وذات الدخل المحدود خاصة بعد انقطاع الطرق بسبب حظر التجوال وتوقف العمل بشكل كامل"، مبينا أن "السلة الغذائية تحتوي على 11 مادة جافة".

وتابع ان "التوزيع شمل محافظات شمال وغرب العراق كالرمادي والانبار وكذلك محافظات الوسط ومحافظات جنوب العراق.

وتواصل الأمانة العامة للعتبة الحسينية المقدسة، تقديم خدماتها للنازحين من مدينة تلعفر والعوائل الفقيرة الساكنة بمركز (أبا ذر) في مدينة كربلاء.

 وقال مسؤول المجمع صالح الشالجي في حديث للموقع الرسمي، إن "العتبة الحسينية المقدسة وبتوجيه مباشر من قبل المتولي الشرعي الشيخ عبد المهدي الكربلائي، تواصل دعمها للنازحين والعوائل الفقيرة في مجمع (أبا ذر) وتقديم أفضل الخدمات لهم".

 

وأوضح أن "الخدمات تمثلت بتوزيع السلال الغذائية على اكثر من 90 عائلة، بالإضافة الى تعفير المركز بشكل يومي من قبل الكوادر الطبية في العتبة وبعض المراكز التابعة لها".

 وأضاف أن "المركز تشرف عليه الرقابة الصحية بالتعاون مع المؤسسات الصحية المتمثلة بدائرة صحة كربلاء، بالإضافة الى الأقسام الصحية في العتبة".

 ونحو العاصمة بغداد، امتدت أذرع العطاء من العتبة الحسينية المقدسة نحو مجمع (بسماية) السكني، وذلك تزامنا مع فرض حظر التجوال.

 وقال مدير مجمع (بسمايه) السكني أحمد عبد الحسين، في حديث للموقع الرسمي، إنه "تنفيذاً لتوجيهات المرجعية الدينية العليا، وبدعم من العتبة الحسينية، وبالتعاون مع مؤسسة العين للرعاية الاجتماعية، قامت الهيئة الوطنية للاستثمار/ قسم متابعة شؤون بسماية، بتوزيع السِلال الغذائية على العوائل المحتاجة في المجمع"، مبينا أنه "قمنا بتوزيع أكثر من 250 سلة غذائية".

 وأضاف "باسمي وأسم أهالي مجمع (بسماية) نشكر العتبة الحسينية المقدسة لدعمها ووقوفها مع العوائل المحتاجة وتقديم المساعدات لهم، وهذا الشيء ليس بالجديد على العتبة الحسينية فهي سباقة دائما بتقديم الخدمات للجميع".

 إلى ذلك، يستمر مركز المشاريع والنشاطات الثقافية العامة التابع لقسم النشاطات العامة في العتبة الحسينية المقدسة في الديوانية، بتوزيع السِلال الغذائية ضمن قوائم العوائل الفقيرة المسجلة لديه.

 وأكد مدير المركز الشيخ رمضان السعيدي، إن "العتبة الحسينية المقدسة ستستمر بتوزيع السِلال الغذائية على العوائل الفقيرة طيلة أيام الحظر خدمة لعوائلنا الكريمة في ظل الظروف الصعبة لمواجهة فيروس (كورونا) المستجد ".

وأضاف أن "هذه المبادرات الانسانية تأتي في ظل الدعوات المستمرة من قبل المرجعية العليا بضرورة التكافل الاجتماعي وتقديم المساعدة اليومية للعوائل المتعففة".

 إلى ذلك، قام مجموعة من متطوعي العتبة الحسينية المقدسة في محافظة ذي قار بتوزيع العديد من السِلال الغذائية على العوائل الفقيرة والمتعففة  خلال حظر التجوال في المحافظة .

 وقال مسؤول المتطوعين حيدر الازبجي في حديث للموقع الرسمي، إن "التوزيع جاء امتثالا لدعوة المرجعية الدينية العليا بالتكافل الاجتماعي.

وأضاف أن "هناك عددا من المبادرات الأخرى ومنها مشاركة المتطوعين باسناد الكوادر الصحية خلال قيامهم بحملات التعفير في المحافظة".

 يذكر أن مجلس الوزراء كان قد قرر تمديد حظر التجوال لغاية 18 نيسان/ ابريل الحالي.

 وكان قد صدر عن مكتب المرجع الديني الاعلى السيد علي الحسيني السيستاني، في ٢١ من آذار/ مارس الماضي، استفتاء حث فيه اهل الخير والتجار والشباب الغيارى بضرورة المساهمة بتوفير الاحتياجات الاساسية الضرورية للعوائل المتضررة خصوصا في ظل عدم الاهتمام الكافي من قبل الجهات الحكومية المعنية.

مصطفى احمد باهض

ماجد حميد

تحرير: فارس الشريفي

الموقع الرسمي للعتبة الحسينية المقدسة

آخر المواضيع

الاكثر مشاهدة

الزيارة الافتراضية

قد يعجبك ايضاً