بعد خطاب المرجعية العليا . وزارتا الداخلية والشباب والرياضة يتخذان اجراءات مهمة ورادعة

اخبار وتقارير

2019-06-01

1208 زيارة

بعث وزير الشباب والرياضة كتاب شكر وتقدير الى ممثل المرجعية العليا والمتولي الشرعي للعتبة الحسينية الشيخ عبد المهدي الكربلائي لاهتمامه وتأكيده المتواصل خلال خطب صلاة الجمعة على ضرورة الاهتمام بشريحة الشباب ورعايتهم.

واشار الدكتور احمد رياض طالب الى ان الوزارة ومن خلال دوائرها واقسامها المتعددة في بغداد والمحافظات ستعمل جاهدة على دعم هذه الشريحة.

وعلى صعيد ذي صلة اعلنت قيادة شرطة كربلاء عن مباشرتها بتوجيهات وزارة الداخلية بخصوص منع الالعاب التي تحرض على العنف واعتقال مطلقي العيارات النارية والظواهر السلبية التي اشارت لها المرجعية الدينية العليا في خطبة صلاة الجمعة على لسان ممثلها السيد احمد الصافي امس 31 /5 /2019.

وجاء بيان لإعلام شرطة المحافظة "تنفيذا لتوجيهات وزارة الداخلية اوعز قائد شرطة كربلاء المقدسة والمنشآت اللواء احمد علي زويني، المواصلة بالإجراءات الخاصة بمنع تداول الالعاب والمفرقعات التي تحرض على العنف والتأكيد على اعتقال مطلقي العيارات النارية".

واضاف " ان خطبة المرجعية الدينية لهذا اليوم الجمعة والتي دعت الى منع العاب العنف وإطلاق العيارات النارية في العيد هي دعوة للحفاظ على الامن المجتمعي ولحماية أرواح المواطنين ونحن نثمن مواقف مرجعيتنا الرشيدة التي تأتي وبشكل مستمر  لمساندة عمل القوات الامنية لفرض هيبة  القانون".

واشار البيان انه تم توجيه مفاصل أقسام الشرطة والأجهزة الأمنية بمنع اطلاق العيارات النارية واعتقال المخالفين على الفور لأنزال أشد العقوبات بحقهم وفقا للقانون .

الجدير بالذكر ان المرجعية الدينية العليا ومن خلال منبر الجمعة تواصل تأكيدها على ضرورة الاهتمام بشريحة الشباب ورعايتهم، فضلا عن انتقادها لمظاهر العنف والترويج للالعاب والبرامج الذي تدعو له وبالخصوص تكرار حالة اطلاق العيارات النارية في المناسبات دون الاكتراث للقوانين الرادعة والاستفتاءات الشرعية.

ولاء الصفار

الموقع الرسمي للعتبة الحسينية المقدسة

آخر المواضيع

الاكثر مشاهدة

الزيارة الافتراضية

قد يعجبك ايضاً