ماذا تعرف عن ليلة الرحمة ومتى موعدها.. وماعلاقتها بالنبي ابراهيم والنبي عيسى والامام المهدي؟!

اخبار وتقارير

2018-08-06

6476 زيارة

تعرف ليلة الخامس والعشرين من ذي القعدة التي توافق يوم غد الثلاثاء بانها (ليلة الرحمة) حيث ورد ذكرها في القران الكريم واحاديث اهل البيت عليهم السلام، وهنالك تأكيد كبير على اهمية احياء هذه الليلة بالعبادة.

وتسمى بليلة (دحو الارض) وهي الليلة التي انبسطت فيها الأَرض من تحت الكعبة على الماء ومدها وبَسطها وتهيئتها لكي يحيى عليها الإنسان وبقية المخلوقات، وهي ليلة شريفة تنزل فيها رحمةُ الله تعالى، وللقيام بالعبادة فيها أجر جزيل، وروي أن ليلة خمسٍ وعشرين من ذي القعدة وُلد فيها نبيّ الله ابراهيم (عليه السلام) وولد فيها عيسى بن مريم (عليه السلام) وفيها دُحيت الأَرض من تحت الكعبة.

وروي عن الحسن بن عليّ الوشّاء قال: كنت مع أبي وأنا غلام فتعشّينا عند الرّضا (عليه السلام) ليلة خمسة وعشرين من ذي القعدة، فقال له: ليلة خمس وعشرين من ذي القعدة ولد فيها ابراهيم (عليه السلام)، وولد فيها عيسى بن مريم (عليه السلام)، وفيها دحيت الارض من تحت الكعبة، فمن صام ذلك اليوم كان كمن صام ستّين شهراً، وقال على رواية اخرى: ألا انّ فيها يقوم القائم (عليه السلام).

متابعة: ولاء الصفار

الموقع الرسمي للعتبة الحسينية المقدسة

آخر المواضيع

الاكثر مشاهدة

الزيارة الافتراضية

قد يعجبك ايضاً