كـوكـبٌ مـن أفـقِ الـشـهـادة

أدب العترة

2017-06-21

3024 زيارة

 

إلـى زيـد الـشـهـيـد بـن عـلـي بـن الـحـسـيـن (عـلـيـه الـسـلام)

 

حــــــارَت أَكُـفُّ الـرَّسـمِ كـيــفَ تُـجـيــــــدُ   ***   لـونَ اضـطـــــــــــــرابِـكَ والأنــــامِـلُ عـودُ

الـعـودُ ظـمــــــــآنٌ وغـصـنُـــكَ يــــــــانِـعٌ   ***    رَطْـبٌ بـعـطـرِ الـيــــــــــــــاسَـمـيـنِ يـجـودُ

أخـبـرْ خـيـالاً عـاريَ الـفـكـــــرِ ارتــــــدى   ***   ثـوبَ الـتَّـســـــــــــــــــــاؤلِ مـذْ أتـاكَ يُـعـيـدُ  

أَقَـدِمـتَ مـن أفـقِ الـشَّـهـــــــادَةِ كـوكـبــــــاً   ***   فـاضـتْ بـمـقـدمِــــــــــــكَ الـوضـيءِ سـدودُ 

أم تـسـتـفـيـــــقُ مـن الـرَّمــــادِ حـمـامَــــــةً   ***   وكـأنَّـهـا مِـمّـا تَـجـــــــــــــــــــــــــودُ الـعـيـدُ

أيُّ الـنّـوافــــــــــــذِ لا تُـزيـحُ سـتــــــــــارةً   ***   عـن بـدرِكَ الـبــــــــــــــــاقـي فـأنـتَ شَـهـيـدُ

يـا زَيـدُ يـا ثَـمَـرَ الـطّـفــــــــوفِ بِـثَــــــورَةٍ   ***   قَـطَـفَـتـكَ مـقـتـــــــــــــــــــولاً وأنـتَ سَـعـيـدُ

حَـبـلاً عـلـيـكَ تَـضــــــافـرَت أَحـقــــــادُهُـم   ***   قـابـلـتَـهُـم شــــــدّوا الـوثـــــــــــــاقَ وزيـدوا

أَنـا شـاعِـرُ الـفـيـنـيــــــقِ شَـنــقِـيَ شُــــعـلَـةٌ   ***   أَن تُـخــــــمـدوا نــــــــاري فـــــــذاكَ بَـعـيـدُ

أَنـا نـخـلَـةٌ فَـتَـحـتْ أَكُـــــــفَّ دُعـــــائِـهـــــا   ***   لـلـشَّـمـسِ فـازدَلَـفَ الـضِّـيـــــــــاءُ فَـشـيـدوا

حـولـي بـيـــــــوتـاً لـلـغـــــرامِ فَـســــيـــحـةً   ***   لـيـسـت لـهـا كـالـمـــــــــــــــــالـكـيـنَ حـدودُ

بـيـدي امـتـــلـكـتُ الأرضَ أَزعُـــــــمُ أنّـنـي   ***   فـي كُـلِّ حـيـرةِ تـائِـهـيـــــــــــــــــــنَ رَشـيـدُ

أَنَـا مَـن أُذيـبُ الـشَّـوقَ شــــــمـعـةَ عـاشـقـيـــــــــــــــنِ....بـكـاؤُهـا وضِـيـــــــــــــــاؤُهـا تـنـهـيـدُ

أَدريـــــــكَ تـنـطـقُ كـالـحـريــــــــــرِ بـرِقَّـةٍ   ***   لـكـنَّ صـوتَـكَ فـي الـطُّـغـــــــــــــــاةِ حَـديـدُ

أَنـا جـئـتُ مـحـتـطـبَ الـحـــــروفِ لـعـلَّـنـي   ***   بـعـضَ اشـتـعـالِ الـشِّــعـر فـيـــــــــكَ أُجـيـدُ

أَيَـشِـكُّ مـن عـشِـقَ الـفـتــــــــــــــاوى قَـيْـنَـةً   ***   فـي مـيـتَـتَـيـكَ فَـجــــــــــــــــــابِـــنٌ رِعـديـدُ

يـازيـدُ طَـلَّـقـتَ الـفَـتـــــــــــــــــــاوى كُـلَّـهـا   ***   ولأَنـت عـن كـلِّ الـشّـكــــــــــــــــوكِ بـعـيـدُ

أَعـلـنـتَ رَفـضَـكَ فـي الـتَّـصَـــــــحُّـرِ وردةً   ***   حـمـراءَ تـعـبـقُ، هَـمُّـهـا الـتَّـرديـــــــــــــــــدُ

أَنـا عــــاشِـقٌ نـهـرَ الـشَّـهـــــادةِ عــــــارِفٌ   ***   أَنَّ الـشَّـهـــــــــــــــــــــــــادَةَ مـاءَهـا تَـخـلـيـدُ

ولـرُبَّ عـشـقٍ لا يَـعـيــــــــــــــــــــشُ بـجـنَّــــــــــــــةِ الأرضِ الـتـي أحـــــــلامُـهـــــــا تَـسـهـيــدُ

الأرضُ تـأبـى لـلـشَّـهـيــــــــــــــدِ مـعـيـشـةً   ***   فـيـهـا ولـيـتَ الـذّكـريــــــــــــــــــــــاتِ تـعـودُ

لـتُـعـيـدَ زيـداً لـلـحـيــــــــــــــــــاةِ بـوَجـهِـهِ   ***   إِنَّ اشـتـيـــــــــــاقِـيَ لـلـوجـــــــــــــــوهِ خـلـودُ  

 

فـاهـم الـعـيـسـاوي

آخر المواضيع

الاكثر مشاهدة

الزيارة الافتراضية

قد يعجبك ايضاً