باب الحوائج

أدب العترة

2021-03-11

287 زيارة

موسى بنُ جعفرَ لـلـحـوائــجِ بابُ      منهُ الرّجا إن ضاقتِ الأسـبـابُ

لَـقَـبٌ بـه قـد خـصّــهُ ربُّ الــعلى      عـن مـثـلـهِ قـد عـزّتِ الألـقابُ

فـأقـصـدْ كـريـمـاً إن مررتَ بفاقةٍ      فـبـكـفـهِ لـلـجـود هـلَّ ســحـابُ

وببابِ موسى قف إذا  شطَّ النوى      فببابهِ سُـحُـبُ الأســى تـنـجـابُ

حصنٌ به تُرجى الـمـقـاصــدُ كلُّها      فـهـو الـهــدى إن جاءَهُ الأوّابُ

وبه الأمـانُ مـن الـعـذابٍ لـخائفٍ      يأوي اليهِ الـحـائـرُ الـمُـرتـــابُ

مـن آل أحـمـدَ طـيـبُــهُ من طُهرهِ      طابت بـطـيبِ خِصَالِهِ الأطيابُ

عن فضلهِ السّبعُ المثاني أفصحت      هـيـهـات تـحملُ مثلَهُ الأصلابُ

عَـقُـمَـت فـلا بـيـتٌ كـآلِ مــحــمدٍ      مهما انطوتْ أو كرّتِ الأحقابُ

عـقُـمَـت فـلا كـمـحـمـدٍ جــــدٌّ ولا     أُمٌّ كـفـاطــمَ إن عـــلَــت أنـسابُ

دعني فهل يرقى مديحيَ صـرحَه      وبـكـنـهـهِ قـد حـارتِ الألـبــابُ

هيهات يرقى عند أخمصِ رجـلِـهِ      مهما  تسامى في الثَّناءِ خـطابُ

فـعـلـيـهِ صـلـوا كـي نـنالَ شفاعةً      وبـحـبِّـهِ خـلـدَ الـجـنـانِ نُـثــابُ

جعفر رشيد العاملي

آخر المواضيع

الاكثر مشاهدة

الزيارة الافتراضية

قد يعجبك ايضاً