نعي السماء

أدب العترة

2019-05-28

837 زيارة

 

إلـى أمـيـر الـمـؤمـنـيـن (عـلـيـه الـسـلام) فـي ذكـرى اسـتـشـهـاده

 

يـا لـــــوعـةً قــــــد هـدَّمـتْ   ***   واللهِ أركـــــــــــــانَ الـهـدى

مـرَّت قــــــرونُ الـدهـرِ لـمْ   ***   تـهـدأ، لـهـــا الـدنـيـا صـدى

فـيـهـا ارتـدتْ سـبـعُ  الـسـمـــــــــــــاواتِ الـســــوادَ لــــــمـا بـدا

والـشـمـسُ كـاســـــــفـةٌ فـلا   ***   نـورٌ يـــــــــــشـعُّ بـهـا غـدا

فـالـديـنُ يـنـعـى (هـل أتـى)   ***   والـشـمـــلُ فـــــــــيـه تـبـدَّدا

طـيـرُ الأراكِ نـــــعـى ومـا   ***   فـي الـروضِ طـيـرٌ قـد شـدا

وعـويـلُ أمـلاكِ الــــــسـمـا   ***   سـمـعُ الـزمـانِ  مُـــــــــرِدِّدا

شـهـرُ الـصـيـامِ تـفـجُّــــعـاً   ***   أبـــــــدى فـيـا بِـئـسَ الـردى

أعـلـيُ فـي الـمـحـرابِ جُـنــــــــــــــدلَ أمْ ثـوى نـبــــــــعُ الـنـدى

يـا لـلأسـى ذهـبـتْ وصــيَّـــــــــــــــةُ أحـمـدٍ فـيــــــــــــــه سُـدى

 

أبـو مـنـتـظـر الـسـمـاوي

آخر المواضيع

الاكثر مشاهدة

الزيارة الافتراضية

قد يعجبك ايضاً