ومن سَوَادِ مَتنِهَا اسْودَ الفضا...

فنون إسلامية

2017-01-07

8654 زيارة

قال سليم قلت يا سلمان .. هوعنوان لقصيدة نظم ابياتها العلامة الفاضل السيد محمد بن السيد مهدي القزويني الحلي النجفي رحمة الله عليه ، في رثاء بضعة رسول الله وام الائمة الاطهار فاطمة الزهراء عليها السلام  .. حيث قال ...

قال سليمٌ قلتُ يا سلمان ***** هل دخلوا ولم يكُ استئذانُ

قَالَ إِي وعِزَةِ الجبار   *****  وما على الزهراءِ من خمارِ

 لكنها لاذتْ وراءَ البابِ ***** رعايةً للسترِ والحجابِ

فمُذ رَأَوها عصروها عصره ***** كادت بنفسي أن تموتَ حسره

نادت أيا فضةُ أسنديني ***** فقد وربي أسقَطُوا جَنِينِي

فَأسقَطَت بنتُ الهدى وا حزنَا *****  جَنِينَها ذاكَ المسمَى مُحْسِنا

 أتُضْرَمُ النارُ بِبَاب دَارِها ***** وآيةُ النُورِ على منارِها

وبابُها بابُ نبيِ الرحمة ***** وبابُ أبوابِ نجاةِ الأمة

بل بابُها بابُ العليِ الأعلى *****  فثَمَ وجهُ اللهِ قد تجَلَى

 فاكْتَسَبُوا بالنارِ غَيرَ العارِ ***** ومن ورائِهِ عذابُ النارِ

ما أجْهَلَ القومَ فإن النارَ لا ***** تُطْفِأُ نورَ اللهِ جَلَ وعلى

 فاحْمرَتِ العينُ وعينُ المعرفةْ ***** تُذْرَفُ بالدمعِ عَلى تلك الصِفَةْ

 ولا يُزيلُ حُمْرَةَ العَينِ سِوى  ***** بِيضُ السُيوفِ يومَ يُنْشَرُ اللِوا

وللسياطِ رَنَةٌ صَدَاهَا ***** فِي مَسْمَعِ الدَهْرِ فَمَا أَشْجَاهَا

 والأَثَرُ البَاقِي كَمِثْلِ الدُمْلُجِ ***** في عَضُدِ الزَهْرَاءِ أَقْوَى الحُجَجِ

ومن سَوَادِ مَتنِهَا اسْودَ الفضا  ***** يا ساعدَ اللهُ الإمامَ المرتضى

ووَكزُ نَعلِ السَيفِ فِي جَنْبَيْهَا ***** أتَى بِكُلِ مَا أَتَى عَليها

ولَسْتُ أَدْرِي خَبَرَ المِسْمَارِ***** سَلْ صَدْرَهَا خِزَانَةَ الأسْرارَ

وفِي جَبِينِ المَجْدِ ما يُدْمِي الحَشَا ***** وهَلْ لَهُمَ إخْفاءُ أمرٍ قد فشا

والبابُ والجِدَارُ والدِمَاءُ *****  شُهُودُ صِدْقٍ مَا بِهَا خَفَاءُ

 لَقَدْ جَنَىْ الجَانِي عَلَى جَنِينِها   ***** فَانْدَكَتِ الجِبَالُ مِنْ حَنِينِها

أَهَكَذَا يُصْنَعُ بِابْنَةِ النَبِي ***** حِرْصًا على المُلكِ فَيَا لِلْعَجَبِ

أَتُمْنَعُ المَكْرُوبَةُ المَقْرُوحَه ***** عَنِ البُكَاءْ خَوْفًا مِنَ الفَضِيحَةْ

واللهِ يَنْبَغِي لَهَا تَبْكِي دَمَا ***** مَا دَامَتِ الأَرْضُ ودَارَتِ السَمَاءْ

لِفَقْدِ عِزِهَا أبِيهَا السَامِي ***** ولِاهْتِضَامِهَا وذِلِ الحَامِي

لَكِنَ كَسْرَ الضِلْعِ لَيْسَ يَنْجَبِرْ ***** إلا بِصِمْصَامِ عَزِيزٍ مُقْتَدِرْ

إِذْ رَضُ تِلْكَ الأَضْلُعِ الزَكِيَةْ ***** رَزِيَةٌ مَا مِثْلُهَا رَزِيَةْ

 

الموقع الرسمي للعتبة الحسينية المقدسة

آخر المواضيع

الاكثر مشاهدة

الزيارة الافتراضية

قد يعجبك ايضاً