الولادة الميمونة للإمام الحسن عليه السلام

نفحات إسلامية

2016-06-20

3697 زيارة

ان أصحّ ما قيل في ولادة الامام الحسن(عليه السلام) أُنه ولد بالمدينة في النصف من شهر رمضان سنة ثلاث من الهجرة، وكان والده (عليه ‌السلام) قد بنى بالزهراء فاطمة(عليها ‌السلام) وتزوّجها في ذي الحجة من السنة الثانية، وكان الحسن المجتبى (عليه ‌السلام) أوّل أولادها .

كيفية ولادته :

عن جابر : لمّا حملت فاطمة(عليها‌ السلام) بالحسن فولدت كان النبي(صلى الله عليه وآله) قد أمرهم أن يلفّوه في خرقة بيضاء، فلفّوه في صفراء، وقالت فاطمة(عليها‌ السلام) :يا علي سمّه ، فقال :ما كنت لأسبق باسمه رسول الله (صلى الله عليه وآله) ، فجاء النبيّ(صلى الله عليه وآله) فأخذه وقبّله، وأدخل لسانه في فمه، فجعل الحسن(عليه ‌السلام) يمصّه، ثم قال لهم رسول الله(صلى الله عليه وآله) :ألم أتقدّم إليكم أن لا تلفّوه في خرقة صفراء ؟! فدعا(صلى الله عليه وآله) بخرقة بيضاء فلفّه فيها ورمى الصفراء، وأذّن في أذنه اليمنى وأقام في اليسرى، ثم قال لعلي(عليه‌ لسلام) :ما سمّيته؟ قال :ما كنت لأسبقك باسمه ، فقال رسول الله(صلى الله عليه وآله) : ما كنت لأسبق ربّي باسمه، قال : فأوحى الله عزّ ذكره إلى جبرئيل(عليه ‌السلام) : أنّه قد ولد لمحمد ابن، فاهبط إليه فاقرأه السلام وهنّئه منيّ ومنك، وقل له : إنّ عليّاً منك بمنزلة هارون من موسى فسمّه باسم ابن هارون، فهبط جبرئيل على النبي وهنّأه من الله عَزَّ وجَلَّ ومنه، ثم قال له : إنّ الله عَزَّ وجَلَّ يأمرك أن تسمّيه باسم ابن هارون، قال : وما كان اسمه؟ قال : شبّر، قال : لساني عربي، قال : سمّه الحسن، فسمّاه الحسن .

وعن جابر عن النبي: أنّه سمّى الحسن حسناً لأنّ بإحسان الله قامت السماوات والأرضون.

وعقّ رسول الله(صلى الله عليه وآله) بيده عن الحسن بكبش في اليوم السابع من ولادته، وقال : "بسم الله، عقيقة عن الحسن، اللهمّ عظمها بعظمه ولحمها بلحمه ودمها بدمه وشعرها بشعره، اللهمّ اجعلها وقاءً لمحمد وآله"، وأعطى القابلة شيئاً، وقيل: رجل شاة، وأهدوا منها إلى الجيران، وحلق رأسه ووزن شعره فتصدّق بوزنه فضة ورقاً .

وجاء عن أم الفضل زوجة العباس ـ عمّ النبي(صلى الله عليه وآله) ـ أنّها قالت : قلت : يا رسول الله! رأيت في المنام كأنَّ عضواً من أعضائك في حجري ، فقال(صلى الله عليه وآله) : خيراً رأيتِ، تلد فاطمة غلاماً فتكفلينه، فوضعت فاطمة الحسن(عليه‌ السلام) فدفعه إليها النبي(صلى الله عليه وآله) فرضعته بلبن قُثَم بن العبّاس .

ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

اعلام الهداية :الامام الحسن عليه السلام.

آخر المواضيع

الاكثر مشاهدة

الزيارة الافتراضية

قد يعجبك ايضاً