هل يمكن للعقل ان يفكر في امور لم يرها مسبقاً؟

نفحات إسلامية

2018-04-10

2194 زيارة

السلام عليكم يقول البعض ان عقل الانسان لا يمكن ان يفكر في امور لم يرها وهذا الامر منطقي فكيف للانسان ان يفرض وجود الله ويعقلن هذه القضية هو لم يرى الله تعالى سواء بالحواس او غيرها. فبهذه الحالة تصبح قضية وجود الله ابتكار عقلي لعدم وجود الحل المنطقي لقضية وجوده تعالى فقضية الله هي قضية فرضية
الجواب :
الأخ المحترم

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

لا يوجد فيما يقوله هؤلاء شيء من المنطق ودونك الأسباب الآـتية:

1 - كيف توصلوا إلى نتيجة ان عقل الإنسان لا يمكن ان يفكر في امور لم يرها مع ان العقل ليس من الأمور التي يمكن رؤيتها حتى يكتشفوا تلك النتيجة ؟!

2 – عندما نحكم على زيد بأنه عاقل وعمر مجنون مع عدم رؤية هذين الأمرين لا يعني بالضرورة اننا افترضنا وجودهما, بل أنّ الحكم تمّ من خلال الآثار والتصرفات التي دلت على وجود العقل عند احدهما ونفيه عن الآخر, فزيد تصرفه بحكمة يدلُّ على تعقله وعمر من خلال عبثه وتصرفاته غير المألوفة تدل على جنونه .. فكيف تمّ الحكم على الاثنين مع عدم رؤية مصدر الأفعال ؟!.

3 – ان انكارهم وجود الله عزّ وجل واعتبارها من مبتكرات العقل مبتنٍ على اثبات دليل تركيبي يعتمد على المشاهدة والتجربة فقط؛ فكانت نتيجة ما توصلوا إليه هو عدم وجود ظاهرة فوق طبيعية أو غير مادية في العالم تثبت وجود الله فإن إثبات وجود الله مستحيل، فهكذا سولت لهم عقولهم .

والحق ان وجود الله أمر بديهي لا يحتاج إلى إثبات, وأوضح من أن يُبَرهن عليه, كما ان دلالة الفعل على الفاعل لا تحتاج أن تبرهن أو يدلل عليها, وكما أن دلالة الأثر على المؤثر لا تحتاج أن تبرهن أو يدلل عليها .

 

مركز الرصد العقائدي / العتبة الحسينية المقدسة

آخر المواضيع

الاكثر مشاهدة

الزيارة الافتراضية

قد يعجبك ايضاً