فـجـرُ الـرحـيـل

موسوعة الامام الحسين

2018-02-15

1601 زيارة

 

إلـى قـمـر بـنـي هـاشـم أبـي الـفـضـل الـعـبـاس (عـلـيـه الـسـلام)

 

 

عـلـى ضـفـــــــــــافِــكَ يُـحـكـى أنـهـمْ وقـفـوا   ***   الـسـائـرونَ فـمـــــــــــــــاذا يـا تُـرى عـرفـوا

أم أمـرهـمْ بـيـنـهــم شــورى فـســــــــاغَ لـهـم   ***   إكـسـيـرُ قـربِـكَ أم رمـضـــــــــاكَ مـعـتـكـفُ

طـيـفٌ مـن الأمـسِ يــروي مـحـضَ أحـجـيـةٍ   ***   أطـرافَ أعـيـنِـهـم دمـعـاً ومـــــــــا اخـتـلـفـوا

حـتـى كـأنـي أرى جــبـريــــــــــــلَ مـؤتـزراً   ***   ثـوبَ الـصـلاةِ وبـالــــــــــتـسـبـيـحِ يـلـتـحـفُ

وأنـت مـنـذ ارتــقـيـتَ الـمـــــــــاءَ مـبـتـسـمـاً   ***   يـرنـو إلـــــــــــــــــيـكَ وكـفٌ مـنـه تـغـتـرفُ

مـن أبـجـديــــــــــــاتِــكَ الـخـضـراء تـلـهـمـه   ***   أن الـوفـا نـبـتـةٌ مـا اصـطــــــــــــافَـهـا تـرفُ

وأن مـلـحـمـةَ الإيـثـــــــــــــــــــــارِ فـهـرسـةٌ   ***   بـهـا الـقـداسـةُ عـيـــــــــــــــنٌ مـاؤهـا وطـفُ

مـعـيـنُ جـودِكَ ثـغــرُ الـمـعـصـــــــــراتِ بـهِ   ***   يـحـيـا الـضـمـيـــــرُ الـذي صـحـراؤه شـظـفُ

غـدرُ الـفـــــــــــــــــــراتِ تـراثـيٌ ولا أسـفٌ   ***   بـل فـي الـنـخـيـــــلاتِ حـتـمـاً يـكـمـنُ الأسـفُ

جـذوعـهـا سـتـر يــأجــــــــوجِ الـطـغـاةِ وكـم   ***   مـن مـارقـيـنَ عـلـى أفـيـائـهـا عـكــــــــــــفـوا

مـا أهـونَ الـظـلّ حـــيـــــث الـنـورُ مـرتـحـلٌ   ***   مـاضٍ وأبـشـعُ لـونِ الـمـــــــــــــــاءِ إذ يـقـفُ

فـجـرُ الـرحـيــــــــــــــــــلِ مــزامـيـرٌ مـآذنُـه   ***   تـتـلـوكَ ظـمـآنَ نـحــــــــــــو الـخـلـدِ تـزدلـفُ

مـا أنـتَ والـمــــــــوت كــي يـسـتـلّ نـظـرتَـه   ***   ومـن حـســـــــــــــــــامِـكَ فـي أجـفـانِـهِ نُـتـفُ

قـد كـانـت الـشـمـسُ تـنـبــي الـكـون لا قـمـراً   ***   يـعـلـو ســـــــــواكَ صـريـعـاً لـيـس يـنـكـسـفُ

والـريـحُ تـسـتــــــــــــــــأذنُ الأقـدارَ مـنـشـدةً   ***   زغـرودةَ الــدمِ إذ بـالـــــــــــــــنـصـرِ يـأتـلـفُ

أنـى لـريـــــــــشـةِ حـبـرِ الـكـفِّ قـد رسـمـتْ   ***   ويـسـألـونـكَ عـــــــــن شـهـري ومـا اقـتـرفـوا

وكـيـفَ رتّـلـتَ ســـــــفـرَ الـصـبـرِ مُـبـتـكـرا   ***   مـن الـفـضــــــــــاءاتِ مـا يـسـمـو وتـحـتـرفُ

مـن قـربـةِ صـلّــت الــــــــــظـهـريـنِ رامـقـةً   ***   نـحـوَ الـرضـيــــــــــــعِ بـطـرفٍ زانـه طـرفُ

وقـريـــــــــــــــــــةٍ لـوّنـت غَـدرا لـنـاظـرِهـا   ***   تـأبـى بـغـيـرِ دمــاءٍ مـــــــــــــــنـكَ تـكـتـشـفُ

ألـسـتـمـا اثـنــــــــــــــــــيـن عـزَّزنـا بـثـالـثـةٍ   ***   تـلـمـلـمُ الـطـــــــــــــــــفَّ جـرحـاً إثـره نـزفُ

حـوراءَ كـانـت تـعــيـرُ الـصـمـتَ مـنـطـقَـهـا   ***   ومـن حـفـيـفِ اســـــمـهـا يـسـتـنـشـقُ الـشـرفُ

يـا حـامـلاً مـن بـقــــــــــــــــايـا نـوح رايـتَـه   ***   رحـمـــــــــــــــــــاكَ إنّـا لـدى طـوفـانِـهِ هـدف

يـا أيـنَ أنـتَ فـفـي رؤيـــــــــــــاكَ تـنـبـئـنـي   ***   شـيــــــــئـاً عــن اللهِ عـن نـفـسـي ومـن أصـفُ

حـتّـامَ يـقـتــــــــــــــاتـنــي سـرٌّ فـيـطـرحـنـي   ***   ســـــــــــــــــــؤال خــيـطِ تـجـلـي كـلـه سَـدَفُ

هـل مـن مـديـــــــنـةِ بـــوحٍ هـل خـطـى أمـلٍ   ***   لـنـلـتـقــــــــــــــــــــي بـعـلـيٍّ فـيـكِ يـا نـجـفُ

فـشـاطـئ الـوصــــــــــــــلِ أعـوامـاً نـراقـبـه   ***   مـتـى الـعـنـاقُ فـشــمــلُ الـصـــبـرِ يـنـصـلـفُ

أم الـبـنـيـــــــــــــــــنَ فــهـزِّي الـغـيـمَ ثـانـيـةً   ***   عـلـى الـيـتـامـى فـمـنــذُ الأمـسِ مـا ارتـشـفـوا

لـدى سـنـا فـجـرٍ عـبــــــــــــــــاس يـحـاورنـا   ***   ويـشــــــــــعـلُ الـدربَ قـنـديـلاً لـمـن هـتـفـوا

هـاهـمْ عـطـاشـاهُ يـسـتــســـــــقـونَ مـشـرعـةً   ***   ويـقـطـفــــــــــــــــونَ ثـمـاراً طـالـمـا قـطـفـوا

خـيـطـاً أتـوه يـشـقّ الــمـوجَ مُــــــــــــبـتـهـلا   ***   لـيـذهـبَ الـرجــــــــــسَ لا خـوفٌ ولا خـزفُ

يـسـري وجـيـــــــــــلٌ مـن الأورادِ يـحـفـظـه   ***   وقـلْ هـو الله والـتــــــــــــــــوراةُ والـصـحـفُ

 

سـجـاد الـمـوسـوي

آخر المواضيع

الاكثر مشاهدة

الزيارة الافتراضية

قد يعجبك ايضاً