سـيـدة الـصـبـر الـعـظـيـم

موسوعة الامام الحسين

2017-11-01

1903 زيارة

 

إلـى عـقـيـلـة الـطـالـبـيـيـن الـحـوراء زيـنـب بـنـت عـلـي (عـلـيـهـمـا الـسـلام)

 

لا تَـقُـلْ زيـنـبُ تـشــكــــــــــــو ذلّـهـا   ***   قـدْ أبـى الله تـعــــــــــــــــــالـى أن تُـذَلْ

فـهـيَ مَـنْ قـدْ صــــــــانَـهـا خــالـقُـهـا   ***   مـثـلَ مـا صــــــانَ ذويـــــهـا مـن زَلـلْ

رغـمَ مَـــــــــــا مــرَّ بـهـا مـا وَهِـنـتْ   ***   هـلْ رأيـتَ الـــريـحَ قـــــد هـزّتْ جـبـلْ

لـبـوةٌ انـجـبَـهـا لـيـــــــــــــثٌ الـوَغَـى   ***   أرعـبـتْ أعـــــــداءَهـــــا بـنـتُ الـبَـطـلْ

فـتـــــــراهـا حـفِــظـتْ مَــنْ مَـعَــــهـا   ***   رغـمَ مـا قـدْ حـــــــــــلّ مِـنْ أمـرٍ جَـلـلْ

حَـمِـدتْ ربَّ الـعُـلـى عَـمَّـــــا جَـــرى   ***   صَـبـرتْ والـصـبـرُ مــن خـيـرِ الـعَـمَـلْ

حـيـنَ حـلَّ الـلـيـلُ مـا أوحــــــــشــهُ ؟   ***   بـعـدمـا الـكــــــــــافـلُ عـنـهـا قـدْ رحَـلْ

قـــامـتِ الـلـيـلَ تُـصـلّـــــــــــي كــلــهُ   ***   وتُـنـاجـي ربَّـــــــــــــــــــــهـا دونَ مَـلـلْ

ثـم جــــــاءتْ لـقـتـيـــــــــــلٍ طـالـمَــا   ***   قـبّـلَ الـمـبـعــــــــــــــــــــوثُ فـاهُ ونـفـلْ

يـاحـبـيـبـاً عـــــــشـتُ عــمـري مـعــهُ   ***   لـيـتـنـي قـبـلـكَ وافـانـــــــــــــــي الأجـلْ

تـوأمُ الــــــــروحِ.. أتـــــى مـن ربِّــنـا   ***   نـازلاً إن جـاءَ لا تُـجـــــــــــــدي الحِـيَـلْ

ومـشـى الـــركـبُ وفـي الـعـيـنِ قــذى   ***   إذ تـرى الـرأسَ عـلـــــــــى رأسِ الأسَـلْ

يـومَ لـلـكـوفــةِ سـبـيــــــــــاً وصـــلـتْ   ***   أركـبُـوهـا فـوقَ عـجـــفـــــــــــــاءِ الإبِـلْ

وقـفـتْ شـــــــــــامـخـةً فـي مــجـلــسٍ   ***   هـتـكـتْ أسـتــــــــــــــــــــارَ زيـغٍ ودجـلْ

ومـضـتْ تـفـضـــــــحُـهُ فــي قـصــرهِ   ***   انـمَــــــــــــا ابـنُ زيـادٍ مــــــــــــا عـقـــلْ

مـا رأى الـشــــــــامـتُ مــنـهــا دمـعـةً   ***   حـبـسـتْ دمـعـاً عـزيــــــزاً فـي الـمُـقـــلْ

وتـراهـا يـومَ لـلـشـــــــــــــــــــامِ أتــتْ   ***   خــــــــــــــاطـبـتْ طـاغـيـةً دونَ وجَــــلْ

سـوفَ يـبـقـى ذكـرنُــــا طـولَ الــمـدى   ***   خـالـداً فـــي الـنـاسِ مـا دامــــــــــتْ دولْ

ردّتِ الـحــــــــــــــوراءُ لـمَّـاّ سَـمِـعَـتْ   ***   قـولـهُ الـفـــــــــاضـحَ: وَحْـــيَـــا مَـا نَــزَلْ

طُـلـقـاءٌ طــــــــــــــــالـمـا الـكـفـرُ بــدا   ***   مـفـسـداً فـي نـهــــــــــــــجِ عُـبّـادِ هُــــبـلْ

أبـقـتِ الـحــــــــــــوراءُ فـي وقـفــتِـهـا   ***   ثـورةَ الـسـبـطِ لـنـا مــــــــنـذُ اســــتـهــــلْ

فـهـيَ فـي رحـلــــــــتِـهـا مِـنْ كـــربـلا   ***   ضَـرَبَـتْ فـي نـهـجِـهـا خــــــيــرَ مَـثـــــلْ

إن آل الـبـيـتِ فـي تـأريــــــــــــــــخِـنـا   ***   أوضـحـوا الـديــــــــــــنَ لـنـا دونَ خــلـلْ  

 

صـبـاح الـحـفـار

آخر المواضيع

الاكثر مشاهدة

الزيارة الافتراضية

قد يعجبك ايضاً