أجـوبـةٌ مـن صـيـامٍ مـؤجّـل

موسوعة الامام الحسين

2017-10-02

2153 زيارة

إلـيـهـا ...حـيـن أغـمـضَ الـمـاءُ جـفـنَ فـراتِـه...وحـيـن تـكـسـرت الـشـمـسُ فـسـالـت الـنـهـارات بـلا رائـحـة ... إلـيـهـا .... لـصـبـرِهـا ...أتـوضـأُ بـالـظـمـأِ عـنـد كـل فـريـضـة ذكـرى.

 

مـا زلِــــتِ تَــــبْـــــتَـــكِــريـنَ صَــــوْمَ الأَسْـــئِـــلَــه   ***   لِـنَـــراكِ فـي قَـلَـــقِ الـجـنُــــــوبِ مُـــؤَجّـــلَـه

أَنَـثَــــرْتِ فَـوْقَ الــــــرّمْـلِ طـــــــــــــفّـاً آخَــــــــراً   ***   لِـيَـعُـــودَ لـلأَنْــــهَـــارِ طَـعْــــــــمُ الـبَـسْـمَـــلَـه

إذْ كُـنْــــــــــــتِ فـي مُــــــــدنِ الـبَــــداوةِ رِيْـــــــبَـةً   ***   وَرِســـــالَــــةُ الـرّمْـلِ الـغَـرِيــــــبِ مُـغَـفّــــلَـه

للهِ قَـلْـبُـكِ بِـابْـتِـسَـــــــامَـــــــــــــــــــــــــــــــةِ وَرْدَةٍ   ***   زَرَعَ الـضّـفَـــافَ بَـغَـيْـــمَـةٍ مُـتَــبَـــــــــــتِّـــلَـه

وَالـمَــــــاءُ أَعْـمَـى الأُمْـنِـيَـــــــــــــــــاتِ مُــــــكَـبَّـلٌ   ***   لا أُفْــــقَ مَـــوْجٍ تَـفْـتَـحِـيْـــــــــــهِ لِـيَـدْخُــــــلَـه

تُطوَى خِـيَـــــــامَـكِ فَـالْـــــــدُمُـوعُ شِـتَــــــــــــــاؤُنَـا   ***   والـرّمْـلُ قُـصَّـتَـــنَـا الـقَـدِيـــــــمَـةُ مُـوحِــــــلَـه

تَـــــــــاهَـتْ جِـهَــــاتُ الـقَــــاصِـدِيـنَ فَـأَيْـنَــــــــعَـتْ   ***   فـي كُـلِّ دَرْبٍ مُـــسْـتَـبَــاحٍ بَـوْصَــــــــــــــــلَـه

لَـمَّـا رَأَيْــــتِ الـنَّـــارَ تَـــأْكُـلُ جُـوعَـــــــــــــــــــــهُـمْ   ***   والـشَّـــرُّ يَـغــــزلُ فـي الـمَـــلامِــحِ مِـغْــــزَلَـه

صَـلَّـــتْ خِـيَــــــــــامُـكِ فـي انْـطِـــفَـــاءِ وجُــــودِهِـمْ   ***   وَنَـمَـــتْ عَـلـى وَجَـــعٍ صَــــلاةُ قَــرَنْــــــــفُـلَـه

ودَجَـى عَـلـى سِـتْـرِ انْـتِـمَـــــــــائِـكِ هَـــــــــــــــوْدَجٌ   ***   فَـكَـــأَنَّ وَحْـيــاً مِـن شُـمُــــــــــــــــوخِـكِ رَتَّـلَـه

أَنـتِ الـتِـمَـــــاسُ اللهِ نَـوْرَسُ لُـطْــــــــــــــــــــــــــفِـه   ***   وَطَـنُ ارْتِـحَـــالِ الـمَــــــــاءِ نَــحْـــوَ الـسُـنْـبُـلَـه

يا شَـهْـقَـــــــــــــةَ الـعَـبَــــــــــــاسِ شَــهْـقَــةُ جُـرْحِـه   ***   وَنِـــدَاءُ قِـرْبَــــتِـه اسْـتُـبِـيْـــــــــــحَـــتْ مُـثْـكَـلَـه

لِـلآنَ يَـخْـضَــــرُّ الـبُـكَــــــــــــــــــــــــاءُ بِــجُـرْحِـهَـا   ***   لِـلآنَ تَـنْـحَـتُ فـي الـمَـسَـــــــــــافِــــــةِ جَـدْوَلَـه

عَـبَّـــاسُ مِـن عَـطِــشِ الـنَّـهَـــــارِ قِـيَـــــــــــــــــامُــهُ   ***   وَمَـوَاسِـــــمٌ ظـمْــــــأَى أَتَـتْ لِـتُـقَـبّـــــــــــــــلَـه

لله قَـلْـبُــــــكِ مِـن وَدَاعِ مُـؤَمَّــــــــــــــــــــــــــــــــــلٍ   ***   بِـنَـشِـيــــــدِ غُـرْبَـتِــه الـسَّـمَــــــــــــــاءُ مُـبَـلَّـلَـه

للهِ صَـبْـرُكِ إِذْ تَـرِيـــــــنَ أَنَـــــــــــــــــــــــــــــــامِـلاً   ***   زُرْقَــــاً كـصَـخْــــرِ الـلّاتِ تَـتْـبَــــــــعُ حَـرْمَـلَـه

وَنِـبَـــــــــــالُـهَـا الـخَــــــرْسَــــــــاءُ تَـقْـطُــفُ مُـهْـجَـةً   ***   كَـانَـتْ بِـأَسْــرَارِ الـعَـطَـــــــــــــــاشَـى مُـوغِـلَـه

الـمَـــــــــــــــــــــاءُ لَـوْحَـتُـه الـبَـعِـيـــــــــــدَةُ أُطِّـرَتْ   ***   بِـالـعَـلْـقَـــــــــــمِـيِّ، فَـسَــــالَ حِــبْـرُ الــمَـرْحَـلَـه

لِـتُـؤَذِّنَ الـشَّــــمْـسُ الـغَـرِيـــــــــــــــــــــــــبَـةُ بِـالـغِـيَـــــــــــــابِ  يَـنَــــامُ فـي رِئَةِ السّنِيـــــــــــــــــــــنِ المُقْبِلَه

للهِ صَـبْـــــــــرُكِ وَالـخِـيَـــــــــــــامُ طَـرِيَـــــــــــــــدةٌ   ***   وَالـظَـعْـنُ فـي غَـبَـشِ الـمَـسَــــــــــافَـةِ مِـقْـصَـلَـه

والـدَرْبُ يَـعْـثُـــــــــــــــــــــــــرُ فـي فِـخَـــــاخِ أُمَـيَّـةٍ   ***   وقَــــدَاسَـةُ الأَوْهَــــــامِ بَــــــــــــــــاعَـتْ أَرْجُـلَـه

مُـذْ أَثَّـثُـوا بِـفَـمِ الـحَـصَـــــــــــادِ جِــيُـــــــــــــــوبَـهُـمْ   ***   شَــــــاخُـوا ونَـايُ الـحَـقْـلِ بَــــــــــــايَـعَ مِـنْـجَـلَـه

كَـانُـوا كَـنَـــــــــصٍّ فـي الـفَــــــــــــــــــرَاغِ وَزَيْـنَـبٌ   ***   كَـالـطَـوْدِ تُـشْـــرِعُ بـالُـنُـبـــــــــــــــــوءَةِ مُـثْـقَـلَـه

وَهَوَتْ عَـروشُ الـطِّـيـــــــــــــــــــنِ حِـيـنَ تَـكَـلَّـمَـتْ   ***   صَـوْتـاً نَـبَـيَّ الـــــــــــــــــــــرَوحِ أَحْـدَثَ زَلْـزَلَـه

فَـكَــــــــــــــأَنَّـهَـا نَـبْـضُ الـحُـسَـيـــــــــــــنِ وَعَـزْمُـهُ   ***   وَأَتَـتْ إلـى شَــــــــامِ الـغَــــــــــــــرَابَـةِ مُــرْسَـلَـه

والـطّـفُّ بَـعْـدَ الـطّـــــــــــفِّ جَـــــــاءَ لِـخِــــــــدْرِهَـا   ***   لِـيَـنَـــــــــــــامَ فـي مِـــرْآتِـهَـا وَلِـتَــــــــــــــكْـفـلَـه

  

أحـمـد الـخـيّـال الـجـنـابـي

 

 

آخر المواضيع

الاكثر مشاهدة

الزيارة الافتراضية

قد يعجبك ايضاً