- يـا الـجـود -

موسوعة الامام الحسين

2017-09-28

2612 زيارة

 

سـيـدي يـا أبـا الـفـضـل...

هـامـتْ روحـيَ عـطـشـى تـحـومُ حـولَ رؤاكَ،، فـلـمْ تـجـدْ أنـقـى مـنـكَ مـثـالاً لـلإخـاء، فـدعـهـا تـلـقـي بـجـنـاحَـيْـهـا عـنـدَ بـابِ جـودِكَ لـعـلـهـا تـسـتـريـح..
 

يـا الـجـــودُ... كُـنْـــهُ صِـفَــاتِـــهِ لا تُـسْـبَــــرُ   ***   إلا إذا سـبــــطُ الـنـبـــــــيِّ يُـــفَـسِّـــــــــــرُ   

يـا مَـنْ بـهِ الأكــــوانُ حَـفَـــــــتْ هـيـــــــــبـةً   ***   فَـغَـدَتْ بـهـــــالـةِ مـجــــــــدِهِ تَـتَـــــــأطـرُ

وَلَـهُ فُـؤادُ الـسِّـبـــــــــــطِ بَـعْـدَ رَحِـيْــــــــــلِـهِ   ***   مِـنْ حُـرقــةِ الأَلَـمِ الـعَـمِـيْـــــــقِ مُـفَــــطَّـرُ

والْـبَـوْحُ أَخْـــرَسَ ظَـامِـئَـــاتِ هَـــــــوَاجِــري   ***   إِذْ يَـسْـتَـبِـيْــــنِـي حُـسْـــنُـهُ الـمُــتَـصَـــــوَّرُ

حِـيْـنَ ارْتَـمَـى يَـسْـتَــافُ عَـــــاطِــرَةَ الــرُؤَى   ***   لَـكَ فِـي رَوَائـــعِـهـا رَبِـيْــــــــــــعٌ أَخْـضَـرُ

عَـبَّـــــــــــاسُ يَـا نَـبْــــــعَ الإِخَــــــاءِ تَـحِـيَّـــةً   ***   صَــــاغَ الـحُـسَـيـــنُ حُـرُوفَـهَــا والـعَـنْـبَـرُ

يـا كُـلَّ مَـا عِـنْــــدَ الـرِّجَـــــــــالِ رُجُـــــــولَـةً   ***   صُـبَّـتْ عَـلَـيْــكَ، وزَانَ طَـبْـعَــكَ مَـحْـضَـرُ

يَـا غِـيْـرةً مَـــــا قَـابَـلَـتْــــــــهـا غِـيْـــــــــــــرَةٌ   ***   إلَّا وكَـــــــــــانَ لـهَـا الـنَّـصِـيْــــبُ الأَوْفَـرُ

دَعْ ذَوْبَ قَـافِـيَـــــــتِـي تَـرُودُكَ عَــــــــــــالَـمـاً   ***   فَـلَـهَـا رَسِـيْــسُ هَـوَىً بِـذِكْــــــرِكَ يَـسْـعَـرُ

وَتَـطُـوْفُ كَـعْـبَــــــــــةَ مَـوْقِـفٍ لَــــــــكَ زَانَـهُ   ***   أَلَـقُ الـخُـلُـــوْدِ إِلَـى الـقِـيَـــــــــــــامَـةِ نَـيِّـرُ

وتَـحُـوْمُ حَـوْلَ ضِـفَـــافِ كَـوْنِــــــــكَ صِـغْـتَـهُ   ***   قُـدْسـاً تـعـــــالـى شـــــــــأنُـهُ وَالــــمَـنْـظَـرُ 

كَـفَـــــرَاشَـةٍ رُوْحِــــــــيْ وَأَنْـتَ لَـهِـيْـــــــبُـهَــا   ***   تُـغْـرِي بِـهـا عِـشْـــقَ الـجَـمَــالِ فَـتُـــسْـحَـرُ

فَـأَنَـا أَعُـوذُ بِـبَــــــــــابِ جُـودِكَ هَـــــــــائِـمـــاً   ***   لَا أَسْـتَـرِيْــــــــــحُ، وَنَـزْفُ عَـيْـنِـكَ يَـــجْـأَرُ

اللهَ يَـا عَـيْــــنَ الـحَـيَـــــــاةِ عَـظِـيْــــــــــــمَـــةٌ   ***   أَنْـبَـــاءُ يَـوْمِــــــــكَ فِـي الـطُّـفــوفِ تُـحــيِّـرُ

يَـوْمٌ بِـهِ كُـنْـتَ الـمُـجَـلِّـــــي كَـوْكَـــــــــــــــبــاً   ***   عَـنْ كَـوْكَـبٍ هُـــوَ مِـنْ شُـعَـــــاعِـكَ أَنْــــوَرُ

زَلْـزَلْـتَ أَقْـــــــــــدَامَ الـطُّـغَـــــاةِ بِـصَـــوْلَــــةٍ   ***   مَـا صَـــــالَـهـا فِـي الـدَّهْــــــــرِ إلَّا حَـيْــــدَرُ

تَـحْـمِـي عَـرِيْــــــــنَ اللهِ حِـيْـــــــنَ أَحَــــــاطَـهُ   ***   جَـيْـشُ الـضِّـبـــــــاعِ فَــرُحْـتَ فِـيْـهِـمْ تَـزْأَرُ

ودَعَـــــاكِ عِرقٌ شـــــدَّ فَـرْعَـــــــكَ سَــــامِـقـاً   ***   أَنْ تَـسْـتَـقِـــــــــي وَلُـهَـــاثُ صَـبْـرِكَ كـوثـرُ

فَـرَحَـلْـتَ مَـشْـبُـــــــــوبَ الـحَـنِـيْـــنِ لِـصِـبْـيَـةٍ   ***   ظَـمْـــــــــأَى وَوحـيُ الـمَــــاءِ فِــيْـهِـمْ يَـهْـدُرُ

وحَـمَـلْـتَ فـي إِحْـدَى يَـدَيْـــكَ الــقــرْبَـةَ الــظــمْــــــــــــــأى وفي أخــــــــــرَى لِـــــــــــــوَاءً يُـنْـشَـرُ

تَـسْـعَـــــــى بِـقَـلْـــــبٍ مِـثْـلِ صَــالِـيَـةِ الـلَّـظَـى   ***   نَـحْـوَ الـفُــــرَاتِ كَـأَنَّـهُ لَــــــــــــــكَ مِـشْـعَـرُ

مَـا هَـمَّـكَ الـعَـطَـــــــشُ الـحَـرِيْـــــقُ بِـمُـهْـجَـةٍ   ***   فِـي الـنَّـشْــــــأَةِ الأُوْلَـى سَـنَـــــــاهَـا جَـوْهَـرُ

إلَّا بَـأَنْ تَـسْـقِـي الـظِـمَـــــــــــــــــــاءَ وإنْ أَبَـى   ***   دُونَ الـوُصـــولِ إِلَـى الـفُــــــرَاتِ الـعَـسْـكَـرُ

وتَـعُـودَ مَـرْفُـــوعَ الـجَـبِـيْــــنِ مُـتَـــــــــــــوَّجـاً   ***   بِـالـمَـــــاءِ إِكْـلِـيـــــــلاً لِـرَأْسِـــــــكَ يُـضْـفَـرُ

كَـانَـتْ لَـدَيْـــــــــــــكَ مِـنَ الأَمَــــانِـي أَنْ تَـرَى   ***   وَجْـهـاً مَـلَامِـــــــــحُـهُ بِـعَــــــــــوْدِكَ تَـزْهَـرُ

وَجْـهـاً يَـرَاكَ الـعِـيْــــــــدَ جَــــــاءَ مُـحَـمَّــــــلاً   ***   بِـالْأُعْـطِـيَـــــــاتِ لَـهَـا الأَيَـــــــــادِي تَـشْـكُـرُ

يَـأْتِـي فَـتُـــــــــرْسَـمُ فِـي الـوُجُـــــــوهِ بَـشَــارَةٌ   ***   وَتَـطِـيْــــــــــبُ أَنْـفَــــــــــــــاسٌ بِـهِ تَـتَـعَـطَّـرُ

وَيَـنَــــامُ طِـفْــــــلٌ رَاحَ صَـوْتُ بُـكَـــــــــــائـهِ   ***   لِـلـصَّـخْـرِ مِـنْ شَـــــــرَقِ الـعُـطَـــاشِ يُـفـجِّـرُ

تِـلْـكَ الـخَـيَــــالَاتُ اعْـتَـرَتْــــكَ مَـتَــــــــــاهَـةً   ***   لِـلْـحُـزْنِ مَـدُّ عَـذَابِــــــــهـا لا يَـجْــــــــــــــزُرُ

فَـتَـلَاحَــــــمَ الـصَّـبْـــرُ الـجَـمِـيْـــلُ بِــغَـضْـبَـةٍ   ***   عَـلَـوِيَّـــــــــــةٍ تَـشْـفِـي الـغَـلِـيْــــــــلَ وتَـجْـبُـرُ

وَتَـرَنَّـمَـتْ شَـفَـتَـــــــــاكَ طُـهْـرَ مَـقُـــــــــوْلَـةٍ   ***   شَـفَّـــــــافَـةِ الـمَـعْــــــــــنَـى وَعَـزْمُـكَ أَطْـهَـرُ

مَـضْـمُـوْنُـــــــــهَـا مِـنْ دُوْنِ أَيَّــــــــــةِ رِيْـبَـةٍ   ***   سَـيُـحَـزُّ دونَ ابـنَ الـنـبــــــــــــــــيِّ الـمِـنْـحَـرُ

لا تَـرْهَـبُ الأَهْـــــــوَالَ رُحْـتَ بِـجَـمْـعِـــــهِـمْ   ***   حَـصْـداً وَرَعْــــــدُ الـسَّـيْـــــــفِ رَاحَ يُـزَمْـجِـرُ

تَـسْـقِـي عِـــــــدَاكَ الـمَـــوْتَ خِـلْـتُ مَـلِـيْـكَــهُ   ***   عِـزْرِيْـــــــلَ فِـيْـــــــكَ بِـكَـرْبَــــــــــلَاءَ يُـكـرَّرُ

وَتَـرُوْمُ أَنْ تَـصِـلَ الـخِـيَــــامَ بِـقِـرْبَـــــــــــــةٍ   ***   فِـيْـهَـا عَـظِـيْـــــــــــــمُ الـنَّـصْـرِ حِـيْـنَ يُـسـطَّـرُ

لَـكِـنَّ لِـلْأَقْــــــــــــــــدَارِ رَأْيــــــاً ثَـــــــانِــيـاً   ***   هُـوَ فِـي ضَـمِـيْـــــــرِ الـغَـيْـــــــــبِ فَـتْـحٌ أَكْـبَـرُ

أَنْ تَـرْتَـقِـي عَـلَـمـاً يَـظَــــــــلُّ مَـنَـــــــــــارَةً   ***   تَـهْـدِي، فَـلِـلْأَجْـيَـــــــــــــالِ سِـفْـــــــرُكَ مِـنْـبَـرُ

وَتُـؤَثِّــــــثَ الـدُّنْـيَـــــا حَـيَــــــــــــاةً مِـلْـؤُهـا   ***   مَـجْــــــــــدٌ وإِيْـثَـــــــــــارٌ وَحَــــقٌّ مُـسْـــــــفِـرُ

وَتَـعِـيْـــشَ فِـي الـوِجْـــــدَانِ ذِكْـــــراً خَـالِـداً   ***   لَا يَـنْـقَـــــضِـي وَبِـهِ إِلَـيْــــــــــــــــــــــكَ تَـجَـذُّرُ

يَـا سَـيِّــدَ الـقَـلْـبِ ارْتَـهَـنْـــتَ مَـــشَــاعِــرِي   ***   عِـشْـقـاً تَـعَـبَّـــــــــدَنِـي فَـلَا يَـتَـــــــــــــــــــحَـرَّرُ

أَنَّـــى وَمِـلْـــــحُ وِلَاءِ خُـبْــــــزِكَ فِـي دَمِــي   ***   فَـبِـهِ أَعِـيْـــــــــشُ وَدُوْنَــــهُ أَتَـصَـــــــــــــــــحَّـرُ

لَـحْـنُ الـخُــــلُـوْدِ عَـزَفْـــــتَـهُ مَــقْـطُــــوْعَـةً   ***   كَـفَّـيْــــــــكَ فَـضْـلُ عَـطَـــائـهَـا لا يُـــــــــحْـصَـرُ

فَـافْـتَـحْ ذِرَاعَـيْــــكَ الـسَّـمَــــــاءَ وَضُـمَّـنِـي   ***   عَـبْـداً لِـجُــــــوْدِكَ فَــــــــــــــــــارِهـاً يَـسْـتَـمْـطِـرُ

 

د. وسام حسين العبيدي

آخر المواضيع

الاكثر مشاهدة

الزيارة الافتراضية

قد يعجبك ايضاً