صـوت مـن قـيـامـة الـوحـي

موسوعة الامام الحسين

2017-09-24

2951 زيارة

إلـى حـضـرة الـعـظـمـة الأبـديـة الـسـيـدة زيـنـب بـنـت أمـيـر الـمـؤمـنـيـن (عـلـيـهـمـا الـسـلام)

 

تـطـوفُ بـيَ الأفــــكـارُ حـــزنـاً فـتُـكـتـبُ   ***   وتـسـعـى لـحـجِّ الـصـبــــــرِ والـحـجُ زيـنـبُ

هـيَ الـعــالـمُ الأعــلـى وســـدرةُ مـنـتـهـى   ***   وجـوهـرُهـا الـتـسـبـيـــــــحُ والـسـرُّ غـيـهـبُ

أقـــــــامَ لـهـــــا الإيـمـــانُ عـرشَ قـداسـةٍ   ***   إلى عرشِها كل الفضـــــــــــــــــــائلِ تُـنـسبُ

لـهـا الـغـيـمـةُ الـبـيــضــاءُ فـي كـلِّ مـريـمٍ   ***   بـأمـطـارِهـا أرضُ الإمــــــــــــامـةِ تُـعـشـبُ

لـهـا أقــــدسُ الـكـفَّــــيـنِ . كــفٌ كـكـعـبـةٍ   ***   وفـي كـفِّـهـا الأخــــرى تـحـمــــــحـمُ يـثـربُ

فـكـلُّ جـــــلالِ الأرضِ لـــــونٌ لـظــــلِّـهـا   ***   وخـطـوتُـهـا الأنـهـــارُ والـنـــــــاسُ تـنـضـبُ

عـلـى إسـمـــهـا كـلُّ الـفـجــائـعِ نـقــــــطـةٌ   ***   تـيـتِّـمُـهـا الأحــزانُ وهــــــــــــــــيَ لـهـا أبُ

فـأن جـاءَ جـرحُ الـوقـتِ يـحـكـي عـذابَـهـا   ***   كـأنْ ألـفَ عـيـسـى فــي الـحـكــايــةِ يُـصـلـبُ

جـراحُ جـمـيــــــعِ الـخـلـقِ قـشّـة بـحـرِهـا   ***   ودمـعـتُـهـا الإشــــــــراقُ والـحــــزنُ مـغـربُ

تـنـامُ بـعـيـنـيـهـا مـســــــــــــاءاتُ وحـشـةٍ   ***   فـهـل طـاحَ بـعـضُ الـدمــعِ أم طـــاحَ كـوكـبُ

هـي الـوارثُ الـشــــــرعـي لـلـوجـعِ الـذي   ***   تـلـوذُ بـه الأشـجــــــــــارُ والـوقـــتُ يـحـطـبُ

فـمـنْ أيـنَ هـذا الـجــرحُ يـتـلـو مـصــابَـهـا   ***   وقـرآنُـهـا بـالانـتـظـــــــــــــــــــارِ يـخـضَّـبُ؟

ومـنْ أيِّ خـطٍ لـلـبـــدايـةِ تـبـتـــــــــــــــدي   ***   قـنـاديـلُـهـا الـحـمـراءُ بـالـقـتـــــــــلِ تـشـخـبُ؟

أمـنْ أمِّـهـا الـزهــــــراءِ أيـقــــظَ ضـلـعُـهـا   ***   جـيـوشَ الـرزايـا والـسـمـــــــــاواتُ تـنـحـبُ؟

أمـنْ كـوثـرِ الـمـحـــرابِ تـجـري صــلاتُـه   ***   دمـاً هـاشـمـــــــــــــيَّ الـروحِ والـديـنُ يـنـدبُ؟

أمـنْ مُـجـتـبـى الأمــــلاكِ والـسُّـمُّ صـــورةٌ   ***   لـسُـفـيـانِـهـا حـيـــــــــــثُ الـرذائـلُ تـصـخـبُ؟

وعـفـواً لـعـبــاسـاتِ جـرحِــكِ مــــــــــالـهـا   ***   مـثـيـلٌ يـحـاكـيْـهـا ولا الــسـيـــــــــفُ يـنـجـبُ

فـكـمْ مـن دمـــاءٍ أودعـتـــــــكِ شـجــــونَـهـا   ***   وكـمْ غـاضـريـاتٍ بـقـلــبــــــــــــــــكِ تـنـشـبُ

تـخـطـيـنَ عـلـيـــاءَ الـفـــداءِ بـكـــــــــــربـلا   ***   وأوراقُـكِ الأبـنــــــــــــــاءُ والــسـيـفُ يَـكـتـبُ

وحـتـى إذا لـم يـبــــقَ غـيــــرُ مـخـيــــــــــمٍ   ***   لـمـحـرقـةِ الأطـفـــــــــــــــــالِ والـنـارُ تـلـهـبُ

تَـبـاروا لـسـلـبِ الـمـكـــرمــــاتِ . تـوهَّـمـوا   ***   بـأنَّ الـصـراطَ الـمـسـتـقـيـــــــــــــــــمَ يُـسـلّـبُ

وكـيـفَ؟ وهـلْ يـسـبـونَ صـوتـــــاً قـيــامـةً    ***   أزاحـتْ ثـمـودَ الـشـــــــــامِ والـمـوتُ مَـهـربُ؟

وقـفـتِ تـدكِّـيـنَ الـعــروشَ بـخـطــــــــــــبـةٍ   ***   كـأنَّ سـمـاءً بـالـصـواعــــــــــــــــــقِ تـخـطـبُ

لـكِ الـفـضـلُ إذ لـــــولاكِ لـم تـبـقَ شــرعـةٌ   ***   ولا سـارَ فـي دربِ الـهـدايــــــــــــــــةِ مـوكـبُ

أعـدتِ لـقـلـبِ الـديـنِ نـبـضَ حـيــــــــــــاتِـهِ   ***   فـذكـراكِ مـن كـلِّ الـعـبــــــــــــــــــاداتِ أثـوبُ

 

حـسـيـن الـجـار الله

 

 

  

آخر المواضيع

الاكثر مشاهدة

الزيارة الافتراضية

قد يعجبك ايضاً