انـحـنـاءةٌ عـلـى مـرفـأِ الـكـبـريـاء

موسوعة الامام الحسين

2017-04-01

3660 زيارة

 

إلـى سـيـدة الـصـبـر الـعـقـيـلة زيـنـب (عـلـيـهـا الـسـلام)

 

تُـسـائِـلـنـي نـفـسـي لـدى الـشـعـــرِ.. مـنْ أنـــا؟     ***     ومـنْ أنـتَ..؟ إنَّـا تـائِـهــــــــــــــــــــــــانِ فَـدُلّـنَـا

عـلـى امـرأةٍ صـاغـتْ تـراتـيــــــــــلَ حُـزنِــهـا     ***     قـنـاديــــــــــــــــــــــــــلَ أسـفـارٍ لـتـوقــظَ أزمُـنَـا

تُـسـيِّـرُ أرضـاً فـي مـقـامـــــــــــــاتِ خَـطــوِها     ***     وتـبـذرُ فـي جُـرحِ الـمـنــــــــــــــــــافِـيَ مـوطِـنَـا

وتـحـمـلُ شـمـسـاً فـي مــــــــــــداراتِ ظِـلّــهــا     ***     وتُـوحـي إلـى الـبـدرِ الـقــــــــــــــداسـةَ فـانـحـنـى

وتـرفـو تـضـاريــــــــسَ الـحـمــــائـمِ روحُـــهـا     ***     بـقـــــــــــــــــــــــرآنِ صـبـرٍ ألـهـمَ الـطـفَّ لـقَّـنَـا

تُـسـائِـلـنـي نـفـسـي لـدى الـدمـعِ.. مــنْ أنــــــا؟     ***     ومـنْ أنـتَ..؟ هـلْ سَـنَّـتْ رؤى الـطـيـــنِ حُـزنَـنَـا

أزِحْ عـنْ عُـصـورِ الـمــــاءِ بـعـضَ غُــرورِهـا     ***    ودَوِّنْ فُـراتـــــــــــــــــــــــــــاً بـالـظـمـا جَـذَّ كـفَّـنَـا

أعِـدْنـا عــــــــــــراةً نـعـصـــــرُ الـشُـحَّ مَــوقـداً     ***    ولا تـرسـم الأحــــــــــــلامَ.. فـالـيـأسُ فـي الـمُـنـى

أعِـدنا إلـى آبـــــــــــــــــــــــائـنـا.. كـلُّ طــفـلـةٍ     ***     لـهـا إن عَـفَـــــــــــــــــاهـا الـوأدُ الـسـبـيَ والـعَـنـا

تـلـونَـا عـلـى جـوعِ الـرغـيـــــفِ اصـطــبـارَنـا     ***     فـأوقـدَ فـيـنـا الـكـربـــــــــــــــــــــــــــلاءاتِ ديـدَنـا

تـشـابـهـتِ الأسـمـــــــــــــــــاءُ فـوقَ قـــبـورِنـا     ***     ومـاتـتْ بـهـا الألـقــــــــــــابُ واغـتـيـــلـتِ الـكُـنَـى

تُـسـائـلـنـي نـفـسـي لـدى الـتـيــــهِ.. مــــن أنـا؟     ***     ومـن أنـتَ؟ إنَّـا ظـامـئــــــــــــــــــــــــــــانِ فَـروِّنـا

عـلـى أيِّ نـهـرٍ أنـزِلُ الـحـزنَ مــــــــــــــــارداً     ***     وحُـلـمـي بـمـنـفـى الـظـلِّ جَـفَّـفَـــــــــــــــه الـضَّـنـا

تُـسـائِـلـنـي نـفـسـي.. فـأرشـــــــــــــــــفُ هـدأةً     ***     مـن الـلـيـلِ ضـجَّ الـصـمـــــــــــــتُ فـيـهـا فـأذعَـنـا

تُـداهِـمُـنـي الأســــــــــرارُ تــفـتـضُّ سُــحـنـتـي     ***     وسـرِّيْ مـن الأصــــــــــــــــــــــداءِ أرهـقَ ألــسُـنـا

فـسـارَ بـصـمـتـي الـمــــــــــــوتُ ظِــلّا تـقـودُه     ***     رؤاهُ الـصَّـحــــــارى فـارتـدى الـشــــــــــكَّ مُـوقِـنَـا

فـهـلْ لـيَ مـن نـجـوى الـمـلامـــــــــــحِ سـحـنـة    ***      لـتـمـحـو تـجـاعـيـــــــــــــــدَ الـتـواريـــــــخِ والـدُّنَـا

تُـسـائِـلـنـي نـفـسـي لـدى الـحُـلـــــــمِ.. مـن أنـا؟    ***      ومـن أنـتَ..؟ لــــــــم نـعـرفْ إلـــــــــــى الآنَ أيَّـنَـا

أعِـدنـا لـكـي نـمـحـــــــــــو مـن الــطـفِّ طـفَّـنـا    ***      وتـسـتـنـفِـرُ الـحـــــــــــــــوراءُ فـي الـــتـلِّ حَـشـدَنـا

عـلـى مَـرفـأٍ لـلـكـبـريـــــــــــــــــــــــاءِ ودمـعـةٍ    ***      بـهـا اسـتـوقـدَ الـرمـلُ الـقـوافــــــــــــــــــــلَ أعـيُـنـا

هـي ابـنـةُ مـن صـلّـى الإلـــــــــــــــهُ بـوجـهـهِ     ***      ومـن بـاسـمـهِ جـبـريـــــــــــــــــلُ فـي الـعـرشِ أذّنـا

هـي ابـنـةُ مـن كـفَّـــــــــــــــــاهُ قـمـحٌ ومُــزْنـةٌ     ***      أمـيـرُ الـمـدى والـقــلـبِ والـشـمــسِ والـسَّـنـــــــــــــا

هـي الـدمـعـةُ الـوثـقـى وســــدرةُ مـرتـضـى الـــــــــــــــــــــنـبـيِّ وكـان الأفـــــــــــــــــــــــــــــقُ رأسـاً وقـد دَنـا

فـأودعَ فـيـهـا اللهُ جُـودِيَّ نـــــــــــــــــــــــوحـهِ    ***      وقـــــــــــــــــــــــــــــالَ: بـأنَّ الأرضَ تـبـدأُ مـن هُـنـا

 

مـحـمـد طـاهـر الـصـفـار

آخر المواضيع

الاكثر مشاهدة

الزيارة الافتراضية

قد يعجبك ايضاً