نـبـوءةُ الـمـاء

موسوعة الامام الحسين

2017-03-11

5299 زيارة

 

إلـى سـيّـدِ الـمـاءِ أبـي الـفـضـل الـعـبـاس (عـلـيـه الـسـلام) 

     

ألـقـى إلـيـكَ الـمـاءُ سـرّاً مُـذْ جَــــــــــرى   ***   مـن ثـغـرِ جـودِكَ فـي تـجـاعـيـــــــدِ الـثـرى

سـرّاً بـأنّ الـمـوتَ مـحـضُ كِـنـــايــــــــة   ***   عـن عـالـمٍ يـأتـي إلـيــــــــــــــــــــكَ مُـكـبِّـرا

عـن دورةِ الأنـهــــــارِ فـي مـدنِ الــعُـــطـــــــــــــاشـى، كـيـف فـي عـيـنـيــــكَ تـغـــدو أبـحُـرا

كـيـف الـمـسـافـاتُ الـتـي عـنـوانُـهـــــــــا   ***   جـدبُ الـرمـالِ، تـصـوغُ حُــلـمـاً أخــــضـرا

وبـأنّـكَ الـقـمـرُ الـذي تــأوي لــــــــــــــه   ***   زمـرُ الـكـواكـبِ فـي مـداراتِ الـــــــــــــذّرى

وبـأنّ يـومَـكَ فـي الـعـصـورِ دريـئــــــــة   ***   عـن كـلّ طـاغـوتٍ عـلـيـكَ تـجـبّـــــــــــــــرا

ولـذاكَ تـنـظـمـكَ الـنـفـوسُ قــــــلائــــــداً   ***   لـلآنَ فـي عـرسِ الـشـهـادةِ تُـشـتــــــــــــــرى

لـلآن تُـحـمـلُ فـي الـمـواطـنِ رايــــــــــةً   ***   فـيـهـا أكـفٌّ تـرتـوي مـنـهـا الــــــــــــــــورى

مـازال صـوتُـك فـي الـزمـانِ صـحـيـفــةً   ***   تُـتـلـى إذا دمـعٌ لـمـظـلـومٍ جـــــــــــــــــــــرى

مـاانـفـك قـلـبُ الـنـهـرِ يـأكـلـه الأســـــى   ***   أنْ كـان طـيـفـاً فـي الـسِّـقــــــاءِ وفُـسِّـــــــــــرا

سـعـفُ الـنـخـيـلِ إذا الـمـواسـمُ عـانــقـتْ   ***   أشـجـانَـهُ، أصـغـى لـهـا واسْـتــــــــعـبَـــــــــرا

حُـزنـاً، لأنّ الـجـذعَ مـكّـنَ عُـتـمــــــــــةً   ***   تـدنـو إلـى ضـوءِ الـحـقـيـــــقـةِ أشــــبُــــــــــرا

يـا سـيّـدي الـعـبـاس وحــدَك مــــن رأى   ***   مـعـنـى الـحـسـيـنِ.. دقـيــــقــهُ والأكــــبـــــــرا

آمـنـتَ حـتـى قـيـلَ هـذا مُــرسَـــــــــــــلٌ   ***   قـرآنُـه جـودٌ، يـرتّـلُ  أنـهُـــــــــــــــــــــــــــرا

هـذا فـتـىً أمـشــــــــاجُـه بـرؤى الـمـشـيـــــــــــــــئـةِ عُـفّـرتْ، وتـنـفّـسـتْ ذا الـعُـنـصــــــــــــرا

مـن بـدءِ نـفـخِ الـطـيـــنِ بـرعـمُـه نــمــا   ***   فـي مـاءِ طـفٍّ فـاســتـطـالَ وأجــــــــــــــــــذرا

مـا زالَ يـطـفـو فـي مـرايـــا ضـوئــــــهِ   ***   قـبـسُ الـلـواءِ فـضـمَّـه مـتـشـكّــــــــــــــــــــــرا

ولـطـالـمـا قـرأ الـحـسـيـــــنَ تــــــــلاوةً   ***   وأقـامَ  فـي سـورِ الـولايـةِ مِـنْـبَــــــــــــــــــــــرا

مـن شـاءَ دربـاً لـلـخــــلـودِ، فـنـزفُـــــــه   ***   وشَـمَ  الـطـريـقَ مـقـدّمَـاً ومـؤخّــــــــــــــــــــرا

يـا فـاتـحـاً لـلـنـهـرِ فـجـرَ حـكـــايــــــــةٍ   ***   ومّـلـقّـنَ الـظـلـمـاءَ درسـاً مُـقـمِــــــــــــــــــــــرا

لـولا هـطـولُ سـحـابِ كـفّـكَ مـا ارتـوتْ   ***   لاءٌ.. ولا زَنـدُ الـحـنـاجـرِ شـمَّــــــــــــــــــــــــرا

ولـمَـا اسـتـفـــاقَ الـمـاءُ مـبـتـكـراً لــــــه   ***   خـيـطَ الـنـجـاةِ  بـصـخـرهِ.. وتـفـجّـــــــــــــــــرا

طـافـتْ بـمـعـنــاكَ الـحـروفُ وحـسـبُـهـا   ***   أن لا تُـردَ بـلـثـغِـهـا، أو تُـدحَــــــــــــــــــــــــــرا

جـدوى الـمـقــالـةِ غـايـة نـصـبـو لــهــــا   ***   فـيـمـا يُـحَـدُّ لـنـا... كـإغـمـــــــــــــاضِ الـــكـرى

لـكـنـمـا فَـلـكٌ عـلـيـكَ مــــــــــــــــــدارُهُ   ***   أنّـى يـحـاطُ بـألـسـنٍ  خُـــــــــــــرسِ الـعــــــــرى 

 

كـاظـم مـزهـر

آخر المواضيع

الاكثر مشاهدة

الزيارة الافتراضية

قد يعجبك ايضاً