قـوافـلُ الـحـلـم الـمـضـيء

موسوعة الامام الحسين

2017-01-02

6280 زيارة

 

عـلـى ظـمـأٍ تـورقُ الـكـفّـانِ مـنـائـرَ الـوفـاءِ.. وتـنـسـجـانِ رايـةً بـلـونِ الـدمـوع

إلـى سـيّـد الـوفـاء أبـي الـفـضـل الـعـبـاس (عـلـيـه الـسـلام)

 

حـلـمُ الـعَـطــــاشـى..، عـلـى كـفّـيـهِ يـنـشـرُه   ***   فـوشّـحـتْ لـوحـةَ الـصـحـــــــراءِ أنـهـرُه

وسـارَ...، يـنـحِـتُ أزمــــــــــانـاً لـخُـضـرَتـهِ   ***   ظـمـأى..، ويـرسـمُ لـونَ الـمـــاءِ كـوثـرُه

وكـانَ..، يـحـمـلُ دمــــــــــــعـاً مِـلءَ قـربـتـهِ   ***   أحـداقُـه عُـلّـقـتْ بـالـغـيــــــــــــمِ تـنـظـرُه

وكـانَ.. لا.. لـم يـكـنْ يـهـفـــــــــو إلـى نـهـرٍ   ***   لـكـنـه كان تـيّــــــــــــــــــــــــاراً يـحـرِّرُه

فـصـبَّ فـيـهِ شـراعـاً مـن مـلامــــــــــــــحـهِ   ***   عـذبـاً لـيـصـفـو عـلـى كـفّـيــــــهِ جـوهـرُه

وحـلّـقـتْ فـيـه أنـفـــــــــــــاسُ الـخـيـامِ، سـحـــــــــــــــابُ الأمـنـيـاتِ، وفـيـها فـــــاحَ عُـنـصـرُه

حـتـى تـراءتْ دمــــــــاءُ الأفـقِ، واغـتـسـلـتْ   ***   فـيـهـا الـشـهـادةُ، روَّى الـمـــــاءَ مـنـحـرُه

فـقِـيـلَ:  يـا نـهـرُ عَــقَّ الـمــــــــــــــاءُ سـيِّـدَه   ***   لأيِّ رَوْحٍ سـوى الـعـبـــــــــــاسِ تـذخـرُه؟

يـا سـيِّـدَ الـمـاءِ.., حـسـبُ الـمـــــــاءِ تـفـعـمُـه   ***   كـفّـاكَ فـي قِـربـةِ الإيـثــــــــــارِ تـسـحـرُه

وحـسـبُ رمـلٍ، أضـاءتـه دِمَــــــــــــــــــاكَ مــــــــــــــزاراً، يـنـشـدُ الـدمـعَ بـالإكـلـيـــلِ عـنـبـرُه

تـفـتـضُّ أنـهـارَ جـرحِ الأرضِ قُــبَّــــــــــــتُــه   ***   ويَـمـلأُ الـقـربـةَ الـعــــــــــــــذراءَ مـنـبـرُه

يُـطـرِّزُ الأفـقُ ثـأراً فـوقَ رايـــــــــــــــــــــتـهِ   ***   وفي خُـطـى الـغـائـبِ الـمـهــديِّ يُـضـمـرُه

ويـبـعـثُ الـحـلـمَ الـمـقـتــــــــــــــــولَ وشّـحَـه   ***   سـفـرُ الـدمـوعِ عـلى الأجـيــــــــالِ يـنـثـرُه

ويُـلـجـمُ الـريـــــــحَ صـوتٌ، شـبَّ مـصـرعَـه   ***   وفـي عـيـونِ تـراتـيـــــــــــــــــــلٍ يُـؤطّـرُه

وتـسـرجُ الـشـمـسُ مُـهـراً غــــــــابَ فـارسُـه   ***   لـكـنـه شــــــــــــــاءَ أن يـــســـــمـو تـعـذُّرُه

عـيـونُـه يـسـتـقـيــــــــــــــــها الـفـجـرُ أدعـيـةً   ***   تـطـوَّفـتْ حـولَـهـا الأنـــــــــــــداءُ تُـمـطِـرُه

يـا سـيِّـدَ الـدمـعِ.. والأحـــــــــــــداقُ مُـوغـلـةٌ   ***   تُـعـتّـقُ الأزلَ الـظـــــــــــــــــــامـي وتـبـذرُه

تـخـطُّ فـي الـفـجــرِ غـيـبَ الـمـــاءِ مـن دمِـهـا   ***   حـتـى يَـشـبَّ عـلـى مـــــــــــــرآهُ مَـحـشـرُه

ويـا مـدارَ الـنـدى أفـيــــــــــــــــاؤه خـضِـلـتْ   ***   لـزيـنـبٍ بـالـذُرى أنـمـــــــــــــــــــاهُ حـيـدرُه

تـنـشَّـقــتـه أبـــــــــــــــــــــاهـا، فـي مـلامـحـهِ   ***   شُــبــيــرُه يُـمـطـرُ الـسـلـوى، وشُــبَّــــــــــرُه

يـتـلـو رحـيـــــــــلاً ونـجـوى الـعُـمـرِ تـسـبِـقُـه   ***   لـكـنَّـمـا الـقـمـرُ الـمـذبــــــــــــــــوحُ يُـسْـفِـرُه 

 

مـحـمـد طـاهـر الـصـفـار 

آخر المواضيع

الاكثر مشاهدة

الزيارة الافتراضية

قد يعجبك ايضاً