مـواسـمُ الـمـاء

موسوعة الامام الحسين

2015-12-29

2444 زيارة

 

فـي رفـقـةٍ نـحـو الـفـراتِ سـرْنـا مـعـاً... أنـا الـجـودُ الـمـراقُ مـاءً، وهـو الـعـبـاسُ الـمـراقُ دمـعـاً ودمـاءً.

إلـى قـمـر بـنـي هـاشـم أبـي الـفـضـل الـعـبـاس (عـلـيـه الـسـلام)

 

حُـلـمٌ يُـشـيِّـئُـنـي مـواسـمَ مـــــــــــــــــــــاءِ   ***   كـصـلاةِ غَـيْـمٍ فـي مـــــــــــــــدى الإرواءِ

غَـيْـمٌ، وَلـكـنْ لا نُـضـــــــــــــوبَ لـقـمْـحِـهِ   ***   مُـذْ رَّغـفَـتْـهُ الـكـفُّ قــــــــــــــــوتَ بـقـاءِ

كَـفٌّ تُـلاعِـبُ حـيـــــــــــــلـةَ الـظـمـإِ الـذي   ***   حـارَتْ تُـتَـرجـمُـهُ لُـغــــــــــــــاتُ ظِـمـاءِ

هِـيَ مَـنْ تُـعـبِّـدُ لـلإبـــــــــــــــــاءِ طـريـقَـهُ   ***   وتَـجُـوسُ خَـسْـفًـا فـي دُروبِ دَهـــــــــــاءِ

هِـيَ زيْـتُ قِـنـديـلِ الـنـقـاءِ، فـتـيــــــــــــلُـهُ   ***   خُـلِـقَـتْ لـفـتـحٍ فـي انـدفــــــــــــاقِ ضـيـاءِ

قَـمـرٍ تـسـربَـلَ مِـن خُـلـــــــــــــودِ يـقـيـنِـهِ   ***   زُبَـراً مُـطَـعَّـمَــــــــــــــــــــــــــةً بـمَـدِّ إبـاءِ

وعـلـى مـشــــــــــــارِفِ كـتـفِـهِ لـي مـقـلـةٌ   ***   مُـلِـئَـتْ مَـهــــــــــــــــاطـلُ دمـعِـهـا بِـدمـاءِ

صـاحَـبْـتُـهُ (مُـوسَـاهُ) كُـنـتُ، وَ (صـالِـحَـا)   ***   كـانَ انْـدِهـاشـي يـومَ عـاشــــــــــــــــــوراءِ

عـبـاسُ مَـتْـنُ حِـكـــــــــــايَـتـي يـا أنـتَ بـســـــــــــــمـلـةُ الـنـدى فـي مَـبْـسـمِ الأفـــــــــــــــــيـاءِ

مـعـنــاكَ شُـرفَـةُ أنـجُـمٍ فـي نـبـضِـهـا الـ (هــــــــــــــيـهـاتُ) تُـطْـفِـئُ لـعـنــــــــــــــةَ الـظـلـمـاءِ

اذْ أَقـتـفـيـكَ حـكــــــــــــــــايـةً وفـصـولُـهـا   ***   تَـنـمـو عـلـى شـفَـتَـيْ بَـريــــــــــــــــدُ نَـمـاءِ

هـذا انـتـمـاءُ الـجـودِ فـي سُـبـحــــــــــــاتِـه   ***   صَـلَّـتْ قـوافـلُ سَـجـدتـي الـســــــــــــــمـراءِ

وَشـفـاهُ أخـيـِلـتـي تَـحَـيُّـــــــــــــــرُ ســائِـلٍ   ***   عـمَّـا جَـهِـلْـتُ بِـدهْـشَـتـي الـخـرســـــــــــــاءِ

لا شَـيْءَ يَـكـسـرُ مِـن عـمـــــودِ تَـصـبُّـري   ***   غـيـرُ ازدحـامِ الـمـلـحِ فـي أَنْـبــــــــــــــــائـي

وَظـنِـنْـتُ أَنَّ مـسـيــــــــرَتــي هِـي رِحـلَـةٌ   ***   لـلـضـوءِ نَـحـوَ رَوَافــــــــــــــــــــــــدِ الأنـداءِ

لـكِـنْ تَـجـنَّـحَ فـي مَـدايَ تــســــــــــــــاؤُلٌ   ***   عَـن صَـرْخـةِ الّـلا بـالـدِّمَـا عَـفْـــــــــــــــــراءِ

رَغْـمَ الـمـوائــــــدِ مـا غــوَتْ لـكَ مُـهـجَـةٌ   ***   بِـجَـريـرَةِ الإيـجـــــــــــــــــــــابِ والإصْــغـاءِ

أبَـذلْـتَ لِـلـسـهْـمِ الأَثـيــــــــــــــمِ نَـواظِـراً   ***   وصـفـعْـتَ عـفـواً عـنـكَ فـي اسـتـــــــرضـاءِ؟

وأَنـا أُلـبِّـي لاِبْـتـلالِ صــبـــــــــــــــــــابـةٍ   ***   بـاحَـتْ بـقـافـلـةٍ مـن الإعـيــــــــــــــــــــــــــاءِ

فَـأَجَـبْـتَـنِـي: لَائِـي حَـيـــــــــــــاةٌ فـي حـيــــــــــــــاءٍ، لـنْ أُتـــــــــــــــــــــــــابـعَ خِـطَّـةَ الـلُّـؤَمـاء.

رَغـمَ الـتَّـصَـحُـــــــــرِ فـي فَـمِـي لـكـنَّـنـي   ***   مـا نـالَ مـن قـلـبـي ظَـمــــــــــــــا الـصـحـراءِ

عـنـدي ارْتـقـــاءُ الـمــجـدِ، عَـدْلُ وســامِـه   ***   قَـتْـلـي، ولا الـتـسـلـيــــــــــــــــــــمَ لـلـهُـجَـنـاءِ

لا دَلْـوَ لـي فـيـــــــــــــمـا تَـعـكَّـرَ صــفْـوُهُ   ***   فـالـصّـافـيـــــــــــــــــــــاتُ سِـقـايـتــي ودلائـي

وَاِذِ انْـبـجَـسْـتَ قِـيــــــــــــامـةً لِـتـشــقَّــهُـم   ***   كـعـصـا الـكـلـيــــــــــــــــمِ وزَجْـرَةٍ عــصـمـاءِ

فـي ضـربـةٍ نَـجـلاءَ أنـتَ مِـزاجُـــــــــــهـا   ***   اِنْ زَلـزَلَـتْ فَـالـجـمـعُ مَـحـضُ هَـبــــــــــــــــاءِ

فَـرَقـبْــــــــــــــتُ فـيـكَ تَـطـلُّـعـاً نـحْـوَ الـفُـــــــــــــــراتِ، وعـنـدَ كـأسِ دهــــــــــــاقِـه الــــفـيـحـاءِ

أَنْ تُـنـقِـعَ الــــــــــودجَ الـمُـجـفّـفَ فـي الـعــــــــــــــراءِ، بِـمـا تـفـجَّـرَ مـن رضـــــــــــــــــابِ إنـاءِ

لـكـنَّـنِـي رَاقـبْـتُ مُــــــــــــــــخـتَـزَلَ الاُخـــــــــــــــوّةِ فِـكـرةَ الإيـثــــــــــــــــــــــــارِ بـــــالأرجـاءِ

راقـبَـتُ حِـكـمـتَـكَ الـتـي لِـحُـسـيـــــــنِـهـا   ***   مُـتَـوضِّـئٌ شـريــــــــــــــــــــــــــانُـهـــــا بـوفـاءِ

اذْ أنـتَ بَـوْصـلـةُ الـفـداءِ مـســــــــــارُهـا   ***   وصـلاتُـهـا نـحـوَ انـعـتـــــــــــــــــــــــــاقِ الـمـاءِ

كـانَ الـفـراتُ تـمـــــــــــائـمـاً لـكـنْ مـتـى   ***   بـخُـلَـتْ شـفـاهُ مـيـــــــــــــــــــــــــــاهِـهِ بـشـفـاءِ

فَـنَـحـرْتُ قُـربـانَ اصْـطِـبــــــاري دَمـعَـةً   ***   سـالَـتْ مـع الأوداجِ فـي الـغــــــــــــــــــــــــبـراءِ

يـا ذا ابـتــــــــــــــلاءٍ قـد تــواتَـرَ صـبـرُهُ   ***   أأنـفْـتَ عَـيْـشـاً ذاتَ حــــــــــــــــــــــــوضِ رَواءِ

فـأجـابـنـي الـتـنـهـيــــــــــدُ: لا، مُـتـكَـوِّراً   ***   حَـوْلَ اصْـطـلاءِ الـمْـهــــــــــــــــــــجـةِ الـخـفـراءِ

لا، لـسْـتُ واردَ شَـرْبـةٍ عــــــــزَّتْ عـلـى   ***   كَـبِـدِ الأَبــــــــــــــــــــــــــــــيِّ، وعِـصـمَـةِ الآبـاءِ

لائـي تَـعــــــــــــــــــاظَـمَ نـزْفُـهـا إذْ أَنَّـهـا   ***   حـبـلُ اعـتـصـامٍ مُـدَّ لـلـعـلـيــــــــــــــــــــــــــــاءِ

أنـا جـبـهـةُ الـتـاريــــــــــخِ، تـكـتـبُ ذُلَّـهـا   ***   عـنـدَ انـثـنـاءٍ لارْتِـكـــــــــــــــــــــــــــــازُ لِـوائـي

يـا جـودُ أكـثـرْتَ الـلـجــــاجــةَ فـاقـتـطـفْ   ***   عـنـقـودَ أجـوِبَـتـي الـقـريــــــــــــــــــــبَ الـنـائـي

مـاخُـطَّ فـي لـوحِ الـمـلـيـــــــــكِ تـخـاذلـي   ***   بـل بَـصْـمَـةُ الإيـفــــــــــــــــــــاءِ، سـطْـرُ ولائـي

وتـجـلُّـدي، لـي مـوعـدٌ أُســــــــــــــقـى دِمَـــــــــــــايَ، مُـوفِّـيــــــــــــــــــــــــــــــاً عـهـداً لآلِ كِـسـاءِ

ويُـسـاقُ قُـربـانـي الـحـزيـنُ أمـــــــــــانـةً   ***   كـفَّــــــــــــــــــــــــــــايَ، ثـأرُ الـبـضـعـةِ الـزهـراءِ

 

حـمـيـدة الـعـسـكـري 

آخر المواضيع

الاكثر مشاهدة

الزيارة الافتراضية

قد يعجبك ايضاً