هـي الـشـهـادة

موسوعة الامام الحسين

2014-10-28

2359 زيارة

 

إلـى سـيـد الـشـهـداء الإمـام الـحـسـيـن (عـلـيـه الـسـلام)

 

هـيَ الـشـهـادةُ عَـهْـدُ اللهِ فــــــــــــــــــــادّكــروا   ***   لا بـالـبـكـــــــــاءِ ولا بـالـقـولِ يُـنـتـصـرُ

هـيَ الـشـهـــــــــــــــــادةُ عـهـدٌ نـحـنُ نـحـمِـلـهُ   ***   يـسـعـى إلـيـهـا رجـالٌ حـيـــــــنَ تـنـكـدرُ

نـورُ الـحـقـيـقـةِ فـي ظـلـمـاءِ طـــــــــــــاغــيـةٍ   ***   أو يـسـتـبـدَّ بـأحـــــــــــوالِ الــوَرى نـفـرُ

هـيَ الـكـرامـةُ فـي الـدُنـيـا ومـنــــــــــــــــزلـةٌ   ***   عــنـدَ الالـهِ ومـجـــــــــــــدٌ فـيـه يُـفـتـخـرُ

بـهـا يـقـومُ عـمـودُ الـديــــــــــــــنِ إنْ هُـدِمَـتْ   ***   صــوامـعٌ لـلـتُـقى أو طـــــــالـهـا الـضـررُ

هـذا الـحُـسـيـنُ أبـو الأحـرارِ يُـعـلــــــــــــمـنـا   ***   أنّ الـحـيـــــــــــــاةَ مـع الـفُــجّـارِ تُـحـتـقـرُ

فـاغـنـمْ أخـا الـحـقِّ مـن دُنـيــــــــاكَ أكـرمَـهـا   ***   مــــــــواقـفـاً واصـطـبـرْ إنْ فـاتـكَ الـظَـفَـرُ

بـنـو أمـيّـة كـم شــــــــــــــــــادوا بـهـا وَعَـلَـوْ   ***   حـيـنـاً مـن الـدهـرِ أيـنَ الـيـومَ مـا عَـمَـروا

ومِـثـلـهُـمْ مـن بـنـي الـعـبـــــــاسِ قـد هـلـكـوا   ***   عـلـى قـلـيــــلٍ مـن الــدنـيـا ومـا اعـتَـبـروا

كـذلـكَ الـقـومُ مـمــن جــــــــــــــــاءَ بــعـدهـمُ   ***   مـن الـطـغــــــاةِ كـمــا جــاءوا بـهـا قُـبِـروا

إنِّـي رأيـتُ طـريــــــــــــــــقَ الـحــقِّ دامـيـةً   ***   تـبـقـى ونـحـنُ مـــــــــع الأهــــواءِ نـنــحـدرُ

مـا دامَ فـي الـنـاس مَـنْ مـاتـتْ ضــمـائـرهـمْ   ***   ومَـنْ تـأصّـلَ فـيـه الـخـبـــــــــــثُ والــخَـتَـرُ

مـن عـهـدِ آدمَ حـتــــــى الـيـوم مــا فَــتِــئَـتْ   ***   هـذي الـدمـاءُ مـع الـويـلاتِ تـنـــــــــــصـهِـرُ

لـكـي تـكـونَ لـبـاغٍ لـحْــــــــــــــــنَ أغـنـيـةٍ   ***   أو كــــــــأسَ خـمـرٍ بـأيـدي الـغـيـدِ تُـعـتـصـرُ

مـا هـكـذا تـنـتـهـي الـدُنـيـا بـحــــــــــالـتـهـا   ***   مـا هــــــــــــكـذا شــاءَ ربُّ الـخـلْـقِ يـا بـشـرُ

عـــــــــــــــــايـنْ إلـيـهـا تَـجـدْ أيـامَـهـا دُولاً   ***   وحـال قـاطِـنِــــــــــــهـا لـو يـرعـوي الـسـفـرُ

لـكـنْ طـبــــــــائـعَ جُـلِّ الـنــاسِ قـد فـسـدتْ   ***   فـأفـسـدتْ كـلَّ مـا فــــــــــــيـهـا بـمـا كـفـروا

مِـنْ أنْـعُـمِ اللهِ حــــــــــــــتــى قـال قـائـلـهُـمْ   ***   هـــــــــــذي الـحـيـاةُ هـي الـفـردوسُ أو سَـقَـرُ

سُـبـحـانَ ربّـي لـقـد قـالــــــــوا إذاً شـطـطـاً   ***   مـمــا يـقـــــــــــــــــــــــــولــونـهُ للهِ نـعــتــذرُ

بـلْ شـاءَ لـلـخـلـقِ فـي أفـيــــــــاءِ رحـمـتـهِ   ***   بـأنْ يـعــيـشـوا كـرامـاً مـــــــــــا بـهـم صَـعَـرُ

وسـخّـرَ اللهُ مــــــــــــــا فـيــهــا بـحـكـمـتـهِ   ***   لـيـنـفـعَ الـنـاسَ بـئـسَ الـحـــــــرصُ والـبـطـرُ

إذاً أتـيـنـا الـى الـدُنـيـا لــــــــــــــنـعـمـرَهـا   ***   بـالـحُـبِّ والـخـيـرِ والـعُـقـبـى لِــــمَـنْ شـكـروا

فـمـــــــــــــا لـنـا بـعـد أنْ حـلَّ الـبـلاءُ بـنـا   ***   لا نـهــتـــــــــــدي ونـعــي بـــلْ لـيـسَ نـعـتـبـرُ

تـبـقـى الـحــــــيـاة كـفـاحـاً وهـي غـايـتـنـا   ***   وأمــرَ قـائـــمــــــــــــــــــنـا الـمـهـديّ نـنـتـظـرُ

لـكـي يُـقـيــمَ بـــــــــــــــأمــرِ اللهِ دولــــتـهُ   ***   ودولـــة الــعـدلِ لـلـمـظـلــــــــــــــومِ تـنـتـصـرُ

وحـسـبـنـا الـحـجّـةُ الـمــــهـديُّ يـحـمــلـنـا   ***   عـلـى الـمـحـجّـةِ إنـصـــــــــــافـاً لِــمَـنْ قُـهِـروا

يُـزيـلُ عـن كـاهـلِ الـمـكـــروبِ كُــربـتَـهُ   ***   ويـنـشـرُ الـخـيـرَ فـالـنـعــمـاءُ تـــــــــــــــنـتـشـرُ

حـتـى تـعـودَ كـمـا شـاء الالــــــــــهُ لـهـا   ***   دُنـيـا الـســــــــــــــــــــــعـادةِ لا هــــمٌّ ولا كـــدَرُ

تـبـارك اللهُ فـي مـــــــــــا خـصَّ سـيـدنـا   ***   هــو الـعــلـيـمُ بـمَــنْ قـد خــــــــــــــــصّهُ فـذروا

مـا يُـســخـطُ اللهَ فـي قـــولٍ وفـي عــمـلٍ   ***   ولـيـس لـلـمـــــــــــــــــرأ مـن عُـــــذرٍ فــيـعـتـذرُ

وسُــنّـةُ الله في الأكـوان جــــــــــــــاريةٌ   ***   هـو الـقـديـرُ عـلـى مــــــــــــــــــــا شـــاء مـقـتـدرُ  

 

عـطـا الـحـاج يـوسـف مـنـصـور

آخر المواضيع

الاكثر مشاهدة

الزيارة الافتراضية

قد يعجبك ايضاً