الحوراء.. أنشودة الجمال

موسوعة الامام الحسين

2020-12-20

441 زيارة

تـجـلّـت فـكـانـتْ مـن عـليِّ العلا سِرَّا      يطوفُ عليها الطهرُ من أمِّها الزهرا

ولاحـتْ عـلـى دنـيـا الـنـبـوُّاتِ هــالـةً      فـكانـت لبيتِ الوحي صدّيقةً صغرى

تـلالـتْ بـهـاءً مـن عـلـيٍّ وفــاطـــــــمٍ      يـذيـبــانِ فـيـهـا مـن جـلاليهما سحرا

لـتـدرجَ فـي بـيـتٍ بـه يـمـرحُ الــهـدى      وتـرفــلُ فـي الأنـوارِ أيـامُه الخضرا

بـأكـنـافِـهِ عـاش الـزكـيَّــــانِ بــهــجـةً      فـكـانـا لــبـنـتِ الـوحي أنشودةً أخرى

وزيـنـبُ ألـطـافٌ وحــبٌّ ورأفـــــــــةٌ      طـفـولـةُ طهرٍ أصـبحتْ رحمةً كبرى

سـلامٌ عـلـى تـاجِ الـكـمـالاتِ والـنـهى      ومن في مراقي مجدِها قد سمتْ قدرا

مـعـظّـمـة عـلـمـاً وحـلـمـاً وحــكــمــةً      بـأسـرارِهـا الألـبـابُ لــمّـا تحط خبرا

مـتـى حـدثـتْ عـاشـتْ أبـاهـا بـلاغــةً      لـتـفـرغَ في الأسماعِ مـن نهجِهِ سحرا

مـقـدّسـة مـا أدركَ الـنـاسُ كــنــهَــهــا      وسـرُّ عُـلاهـا أنّـهـا نـفــحـةُ الــزهـرا

وعـالـمـةٌ كـمْ أنـعـشَ الـعـقـلَ عـلـمُـها      وكـم طـوَّقـتْ جيدَ العُـلا من هدى درا

وعن صبرِها حدِّثْ وهلْ حدّث المدى      بـمـثـلِ عـلـيٍّ أو كـزيـــنــبِـهِ صــبــرا

لـعـمـركَ مـا الأيـامُ إلّا شــــــواهـــــدٌ      على مجدِها الأسمى وأوصـافِها النَوْرا

وهـل كـانَ يـوم الــطــفِّ إلا دلالـــــة      لـكـي يـقـرأ الـتـأريـخُ ألـواحَـه الـحمرا

ويـقـرأ فـي دنـيـا الـبـطـولاتِ حــــرَّةً      أعـادتْ بـأرضِ الشامِ نهضتَه الكـبـرى

وزيـنـبُ مـا زالــتْ مــلاذاً مــقــدَّســاً      يـعـانـقُ فـيـه الـنـورُ ألـطـافَـهـا فــخـرا

حسين آل جامع

 

آخر المواضيع

الاكثر مشاهدة

الزيارة الافتراضية

قد يعجبك ايضاً